لاودا يعتبر سباق جائزة المكسيك الكبرى أفضل ما شاهده حتى الآن

قال بطل العالم ثلاث مرات نيكي لاودا أن جائزة المكسيك الكبرى كانت أفضل سباق فورمولا واحد شاهده في حياته، ويرى أن على منظّمي الجولات الأخرى الاستفادة والتعلم منها.

لقد أمضى لاودا مسيرته المهنية في الفورمولا واحد خلال الفترة التي خرجت فيها الحلبة من روزنامة البطولة – منذ عام 1971 وحتى 1985 – لذا فإنه لم يحظَ بفرصة المشاركة في أيّ سباق على أرض حلبة المكسيك.

حيث قال: "إنه السباق الأجمل الذي شاهدته في حياتي، ما قدّموه هنا، لم أشهد مثيلاً له من قبل".

وأكمل: "عليّ الاعتراف أنني لم أسابق هنا من قبل".

وأضاف: "إنه أفضل ما شهدت حتى الآن، الطريقة التي قاموا فيها بتنظيم الحدث، طريقة سير السباق وتفاعل المشجعين معه. إنه أمرٌ لا يصدّق".

ثم أجاب حين سُئل عما يمكن لبيرني إكليستون تعلّمه: "نسخ هذا السباق. لقد رأى الجميع مجرياته على التلفاز، وأصبحوا يعلمون الآن أن هذا المستوى العالي يمكن تحقيقه".

وتابع: "يكمن السحر في المكسيكيين أنفسهم، في المنظّمين الذين جعلوا كل هذا ممكناً، وكذلك في طريقة تنظيم أماكن الجمهور، بالنسبة لي إنه أفضل ما شهدتُ، ومن ثم منصّة التتويج التي أُقيمت أمام جميع الحضور".

واختتم: "لقد عادت الفورمولا واحد إلى المكان الذي يمكنك أن تشعر بها وتلمسها. أعتقد أن هذا هو الأمر الأهمّ".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
نوع المقالة أخبار عاجلة