لاودا: هاميلتون كان الأفضل في أستراليا

لاودا: هاميلتون كان الأفضل في أستراليا


تألّق السائق البريطاني لويس هاميلتون في الجولة الأولى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد إذ إستطاع تحقيق فوزه الأوّل في العام 2015 مُتقدمًا على زميله بالفريق نيكو روزبرغ.

ولم يكن من المُمكن الوصول الى سُرعة السهام الفضيّة خلال الجولة الأولى في أستراليا إذ بلغ الفارق بينها وبين أقرب مُنافساتها – سيارة فيراري – حوالي 33 ثانيّة مع نهاية السباق.

وبهذا الفوز يكون هاميلتون قد تصدّر بطولة السائقين في وقت مُبكّر من الموسم، وهو الشيء الذي أخفق في تحقيقه العام الماضي بعد إنسحابه في وقت مُبكّر للغاية بعد مُشكلة في المُحرك.

تجدر الإشارة الى إنّ هاميلتون حقّق فوزه السابع في آخر ثمانيّة سباقات.

"من الرائع حقًا الحصول على فرصة أخرى من أجل الفوز" قال هاميلتون، ثم تابع "روزبرغ كان سريعًا على مدار السباق. حاولت إدارة الوقود والإطارات من دون معرفة الحدود القصوى".

وأكمل "عندما تحصل على فارق ثانيتين فإنك تبدأ بعدها بإدارة الأمور، إذ لن تكون بحاجة الى الضغط كثيرًا. ولكن عندما بدأت وتيرة روزبرغ تتحسّن، حاولتُ الردّ على سُرعته والتقدّم أكثر".



من ناحيته أثنى المُدير غير التنفيذي في مرسيدس نيكي لاودا على أداء فريقه بالقول "جرى كُلّ شيء بطريقة مثاليّة، إذ لم نقم بإرتكاب أيّ خطأ. لم يكن من المُمكن قيامنا بعملٍ أفضل من هذا".

وأضاف "هاميلتون كان الأفضل اليوم، وهو تحكّن بمُجريات الأمور منذ البداية. حاول روزبرغ العودة، ولكنه لم ينجح في مسعاه. هذه هي بداية رائعة لموسم مرسيدس".

أمّا روزبرغ فكان سعيدًا بمركزه الثاني بقوله "إنه شعور جيد إنهاء سباق ملبورن في المركز الثاني لأنها بداية جيدة لمرسيدس. لقد منحنا الفريق سيارة مذهلة حقًا. ولا يسعنا إلّا إن نشكره على ذلك".

وتابع "قاد هاميلتون كبطل للعالم اليوم. حاولت قيادة السيارة بأقصى ما يُمكن في كُلّ لفة، إذ سأحاول تقديم قصارى جهدي من أجل جعل الأمور أصعب بكثير في البطولة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق أستراليا, لويس هاميلتون, نيكو روزبرغ, نيكي لاودا