قيمة مونزا الحقيقية أكبر من مجرد عائد مادي

ترى مونيشا كالتينبورن مُديرة فريق ساوبر بأنه يجب على مسؤولي الفورمولا واحد استيعاب أهميّة الإبقاء على حلبة مونزا، ما من شأنه أن يُقدّم قيمةً كبيرة للرياضة تتعدى مُجرد العائد المادي الإضافي.

وقد عبر بطل العالم أربع مرات سيباستيان فيتيل بعد جائزة إيطاليا الكبرى عن تعلقه بهذه الحلبة إذ صرح أن غيابها عن الروزنامة يعدّ خسارة كبيرة للسائقين.

وقال الألماني: "في حال تم استبعاد هذه الحلبة من الروزنامة من أجل أي سبب تافه، فإن قلوبنا ستتمزق حزناً".

السعي وراء المال

وأكّدت كالتينبورن بأنه ينبغي على الفورمولا واحد الانتباه الى أنّ حقيقة السعي وراء الربح المادي ليس بالضرورة الخيار الصائب.

قالت: "إن القيمة الحقيقية ليست مادية ببساطة؛ وهذا بالضبط السبب الذي يدعونا إلى التوقف عن السعي خلف العائد المادي"، وأضافت: "إن المال يُملِي جميع القرارات، ولطالما نوهنا إلى هذه النقطة مراراً. اليوم تقع مونزا ضحية ذلك وغداً قبل أن ندرك تقع موناكو كذلك – ولا أحد يعلم النتائج".

ثم تابعت: "الجميع يقول أنهم يرغبون في سباق عريق، الجميع يريد موناكو، قبل فترة من الزمن كانت السباقات العريقة محمية نوعاً ما. لكن، ها قد خرجت ألمانيا والآن بدأنا نسمع عن معاناة مونزا في البقاء ضمن الروزنامة، وكذلك الأمر مع سبا-فرانكورشان. أما بالنسبة لموناكو فالجميع يعلم وضعها. على هذا الأمر أن يتوقف. على ذلك أن يتوقف بالفعل!".

المعجبون يطالبون بالسباقات العريقة

أما معجبو رياضة الفورمولا واحد فقد أعربوا خلال استطلاع لرابطة سائقي الفورمولا واحد سابقاً هذا العام عن رغبتهم في الإبقاء على الحلبات العريقة كنقطة هامة بالنسبة لهم.

وعندما تم سؤالهم عن ترتيب الأهمية بين الحلبات العريقة، جاءت موناكو أولاً بنسبة 75%، ومن ثم إيطاليا (71%)، بريطانيا (68%)، بلجيكا (66%) ومن ثم ألمانيا (65%).

أما بين المشجعين المخلصين للرياضة، فالنسب ترتفع لتصبح 79% بالنسبة لموناكو و78% بالنسبة لإيطاليا.

السر في التوازن

من ناحيته، يأمل مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أن تبقى مونزا ضمن جدول البطولة، إلا أنه يرى بالمقابل الخطر الذي يتمثل في حصولها على صفقة منخفضة التكاليف الأمر الذي قد يدفع ببقية الحلبات إلى أن تحذو حذوها.

قال: "يعتبر بيرني أشرس المفاوضين في هذه الرياضة، ولهذا السبب تمكن من الوصول بالرياضة إلى ما هي عليه الآن".

وأكمل: "تكمن المشكلة في تخفيض التكاليف لحلبة واحدة وبالتالي عليه أن يقوم بالمثل لبقية الحلبات. لذا عليه أن يحافظ على موقفه".

واختتم هورنر: "وكما نعلم بيرني جميعنا، فهو لا يستهين بأي خطر. وهو لا يُقدِم على مخاطرة إلا وهو في كامل الجهوزية لتجاوزها. نأمل أن يتم إيجاد حل يمكّن سباق جائزة إيطاليا الكبرى من البقاء ضمن روزنامة البطولة للسنوات القادمة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة