فيتيل يأمل وضع مرسيدس تحت الضغط في سباق النمسا

فيتيل يأمل وضع مرسيدس تحت الضغط في سباق النمسا


أحرز السائق الألماني سيباستيان فيتيل أسرع زمن في التجارب الحُرّة الثانيّة لسباق جائزة النمسا الكُبرى، بيد إنّ يومه كان مليئًا بالمشاكل المُتعلقة بعلبة التروس.

فقد توقفت سيارة فيتيل على المسار بعد مضي حوالي 20 دقيقة من بداية الحصّة الأولى، بينما توجّب عليه الدخول الى منطقة الصيانة في التجارب الثانيّة قبل نهايتها بحدود الـ20 دقيقة ليفقد بذلك الألماني وقتًا ثمينًا للغاية في جمع المعلومات والبيانات.

وأكّد فيتيل بأنّ المُشكلة التي تعرّض لها في التجارب الحُرّة الثانيّة تختلف عن الأولى على صعيد علبة التروس.

"تعرضنا لمُشكلة في علبة التروس" قال فيتيل، مُضيفًا "سوف نقوم بمُراجعة البيانات، ولكن لا يبدو بأنّ لها علاقة بالمُشكلة التي تعرضنا لها في الفترة الصباحيّة".

وأكمل "من المُهّم للغاية العثور على النمط المُناسب حول هذه الحلبة التي تتميّز بقصرها، ويُساعدك القيام بذلك عبر إتمام أكبر عددٍ من اللّفات الممكنة. ولكن للأسف لم نتمكّن من النجاح في هذه المُهّمة اليوم. يجب علينا أن نرى كيف ستكون تأديتنا في اليومين المُقبلين لا سيما يوم السباق".




كما أكّد فيتيل بأنّ سُرعة سيارة فيراري تبدو تنافسيّة على الحلبة النمساويّة إذ يأمل وضع الضغط على كاهل مرسيدس.

وقال "نحنُ نعلم جيدًا بأنّ فريق مرسيدس يقوم بتحسين سُرعته مع بداية التجارب التأهيليّة. سُرعتنا لليوم لم تكن سيئة على الإطلاق، ولكن الأزمنة المُسجّلة في التجارب الحُرّة لا تعكس حقيقةً أداء ووتيرة السيارات".

وإختتم "في النهاية نأمل وضع مرسيدس تحت الضغط هذا الأسبوع".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ريد بُل رينغ, سباق النمسا, سيباستيان فيتيل, فريق فيراري