فيتيل مرتبك من تراجع شعبيّة الفورمولا واحد في ألمانيا

قال الألماني سيباستيان فيتيل أنّه لم يفهم سبب تراجع شعبيّة الفورمولا واحد لدى المشجّعين الألمان بالمقارنة مع ما أظهرته الجماهير المكسيكيّة نهاية الأسبوع الماضي.

في حين تمّ استبعاد جائزة ألمانيا الكبرى من روزنامة هذا العام نظراً لتراجع عدد المشجّعين، قدّمت المكسيك حضوراً غفيراً للمشجّعين حيث تجاوز عددهم 300,000 خلال الأيّام الثلاثة.

ويعي فيتيل التباين بين الشعبيّة الكبيرة التي تحظى بها الفورمولا واحد في المكسيك واللامبالاة التي تواجهها الرياضة في ألمانيا، حيث يعجز بطل العالم عن إيجاد أجوبة حول هذا الموضوع.

وقال: "لأكون صادقاً، لا أعلم ماذا حدث في ألمانيا. كان الوضع رائعاً في السابق، لكنّ الأمور تغيّرت في الأعوام الأخيرة حيث لم تعد المدرّجات مليئة".

وأضاف: "أعتقد أنّه كانت هناك أعلام ألمانيّة هنا في المكسيك أكثر من ألمانيا. لا أعلم ما الخطب".

ثمّ تابع: "ربّما أصبح الناس متعبين أكثر، ربّما أصبحت التذاكر باهظة، أو ربّما أصبح المتابعون أكثر واقعيّة في القدر الذي ينفقونه".

وأكمل: "من المؤسف رؤية عدد الجماهير يتضاءل مع مرور الأعوام بالرغم من أنّ سائقين ألمانيين ينافسون على تحقيق الانتصارات".

واختتم: "إنّه أمرٌ مؤسف، لكن يبدو أنّ المشجّعين في بلدان أخرى أكثر شغفاً بالسباقات".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
نوع المقالة أخبار عاجلة