فيتيل شعر بخيبة أمل هاميلتون في العام 2010

فيتيل شعر بخيبة أمل هاميلتون في العام 2010


قال الألماني سيباستيان فيتيل بأنّ سائقي الفورمولا واحد يمرّون بأوقاتٍ جيدة وأخرى سيئة للغاية خلال مشوارهم في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ عاد بالزمن الى الوراء ليتذكّر واحدة من اللّحظات الأكثر صعوبة بالنسبة له.

وكان هاميلتون ذاهبًا نحو تحقيق فوزه الرابع هذا الموسم في موناكو بيد إن خطأ في الإستراتيجيّة من قبل فريقه دفعه للدخول الى منطقة الصيانة في اللّفات الأخيرة ليُهدي الصدارة الى زميله الألماني نيكو روزبرغ الذي حقّق فوزه الثاني على التوالي للمرّة الأولى في مسيرته.

وقد بدت خيبة الأمل على محيا هاميلتون كونه لم يفقد الصدارة فحسب، بل تقلّصت أفضليته في ترتيب بطولة السائقين الى 10 نقاط فقط.

"أعتقد بأنه من الطبيعي أن تجد نفسك في لحظات جيدة وأخرى سيئة" قال فيتيل، ثم تابع "رُبما اللّحظة الأسوأ لي كانت في العام 2010 خلال سباق كوريا عندما فقدتُ الصدارة بعدما إنفجر المُحرك. وقد فاز وقتها فرناندو ألونسو بالسباق الذي كان من أبرز المُنافسين على البطولة مع تبقي سباقين على نهاية الموسم".

وأكمل "كانت لحظة سيئة للغاية. لم نتمكّن من إنهاء السباق على الإطلاق. كنتُ سأكون سعيدًا بتحقيقي للمركز الثالث، ولكن أعتقد بأنّ ظروف هاميلتون كانت مُختلفة تمامًا في موناكو".

ومع خروج هاميلتون من توقفه الثاني حاول تجاوز فيتيل مُباشرةً، إلّا إنّ السائق الألماني كان قد عبر الخطّ الأبيض المُتواجد بعد حارة منطقة الصيانة قبله وهذا ما أتاح له المُحافظة على مركزه.

وتابع "كنتُ واثقًا تمامًا بأني كنت أمامه. لقد أشرت لهاميلتون خلال السباق بأني كنت أمامه. أعتقد بأننا انتظرنا التأكيد من مراقب السباق إذ إعتقد كلانا بأنه في المركز الثاني".



وفي غضون ذلك، يعتقد البطل العالم السابق لسباقات الفورمولا واحد ميكا هاكينن بأنّ سباق موناكو سيجعل من هاميلتون أكثر قوة إذ سيُحاول تقديم كامل طاقته من أجل الفوز بالجولة المُقبلة في كندا.

وقال هاكينن "يجب أن يكون دافعه هو 'سأفوز بالسباق المقبل'. يجب أن يكون هذا هو دافعه. يجب ألّا يشعر بالإحباط بسبب ما حدث. يجب أن تتعلم وتُحلّل كل شيء حدث وتكون أكثر قوة وتحسن من أدائك".

وأضاف "كافة هذه الأمور تحدث في عالم سباقات السيارات وخلال مسيرة الحياة. هذا يجعلك أكثر قوة لأنك تتعلم من هذه الأشياء. يجب أن تبني على ثقتك الداخلية بنفسك بشكل أكبر وأن تُنافس في السباق التالي. لا يزال الطريق طويلاً هذا الموسم. سباق موناكو يُعدّ مثالاً على إنه من الممكن حدوث أي شيء".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق موناكو, سيباستيان فيتيل, لويس هاميلتون