فريق ويليامز يعترف بإفتقاره لوتيرة جيدة في موناكو

فريق ويليامز يعترف بإفتقاره لوتيرة جيدة في موناكو


إعترف سائقا فريق ويليامز البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي فالتيري بوتاس بأن السيارة تفتقر لوتيرة سريعة بكل بساطة بعد فشلهما في بلوغ القسم الثالث والأخير من التجارب التأهيلية لسباق جائزة موناكو الكبرى.

واكتفى البرازيلي ماسا بالمركز الرابع عشر فيما لم يتمكن زميله بوتاس من تحقيق زمن يخوله بلوغ الفترة الثانية لينطلق من الخانة السابعة عشرة في سباق الغد.

وقال ماسا: "لم نواجه أي مشاكل كبيرة من شأنها الدفع بنا للتواجد في المراكز الأخيرة خلال التجارب التأهيلية. السبب هو أنّ موناكو حلبة لا تتلاءَم مع خصائص سيارتنا".

وأضاف: "عانينا طيلة اليوم وواجهنا صعوبة لتحقيق الأزمنة التي كنا نتطلع لتسجيلها. لن يكون سباق الغد سهلاً، لكن جميع الإحتمالات متاحة بالنظر إلى طبيعة الحلبة".

وتابع: "هذه نتيجة مخيبة كوننا اعتدنا على التأهل في مراكز أفضل بكثير من هذه، لكنني واثق في قدرتنا على تحقيق بعض النقاط وهذا هو هدفنا الأساسي".





من جهة أخرى أشار زميله بوتاس بأن السيارة عانت من نقص فادح في مستويات التماسك، ما أدى إلى تحقيقه لنتيجة مخيبة للغاية.

وقال: "واجهت بعض الإزدحام خلال طلعتي الأولى على الإطارات شديدة الليونة ولم أكن قادرًا على السير بوتيرة كافية لإبقاء الإطارات عند الحرارة المناسبة، وعند لفتي السريعة لم أحصل على قدر كافٍ من التماسك".

وأكمل: "كنا نعلم أن هذا المسار لن يناسب سيارتنا، وكنا نعاني من أجل إيصال الحرارة إلى الإطارات طيلة مجريات عطلة نهاية الأسبوع".

واختتم: "الكثير من الأشياء من الممكن أن تحدث على هذه الحلبة، وإذا تمكنا من البقاء بعيدين عن المشاكل وإكمال السباق فسيكون من الممكن حينها تحقيق النقاط".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة مونتي كارلو, سباق موناكو, فالتيري بوتاس, فريق ويليامز, فيليبي ماسا