فريق ويليامز يتحضر لأسبوعٍ صعبٍ في المجر

فريق ويليامز يتحضر لأسبوعٍ صعبٍ في المجر


يتحضر فريق ويليامز لخوض أسبوعٍ أشدّ صعوبة في سباق جائزة المجر الكبرى، نهاية الأسبوع الجاري، مقارنةً بالأداء الممتاز الذي قدّمه على أرض حلبة سيلفرستون في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر.

وقد ظهرت نقطة ضعف ويليامز "إف.دبليو37" على الحلبات البطيئة بدايةً مع حلبة موناكو، حين لم يتمكّن أيٌّ من فيليبي ماسا أو فالتيري بوتاس من التأهّل ضمن المراكز العشرة الأولى إذ فشلا في الإنهاء ضمن مراكز النقاط.

وقد أشار تحليل أخطاء سباق موناكو إلى الأماكن التي تحتاج إلى تحسينٍ في السيارة.

وبالرغم من أنّ جميع تلك الملاحظات قد تمّ أخذها بعين الاعتبار، إلا أنّ الفريق يعلم جيداً أن لا ضمانةً نهائيةً لحين اختبار الأداء الفعليّ على الحلبة.

وقد صرّحت كلير وليامز، مسؤولة الفريق، قائلةً: "لقد أجرينا الكثير من التحليلات بعد سباق موناكو في محاولةٍ لتحديد أماكن نقط الضعف في السيارة، وأسبابها كذلك".

وأكملت: "نعلم أن المهندسين يبذلون قصارى جهدهم لحلّ تلك المسائل، لذا علينا انتظار النتائج. سيكون أمراً صعباً بالتأكيد، إلا أنّ حلبة سيسلفرستون واحدةٌ من أصعب الحلبات ضمن الروزنامة، وقد تمكّنا رغم ذلك من تصدّر السباق".

من ناحيته، كرّر بوتاس توقّعات فريقه حول صعوبة السباق القادم، لكنّه من جهةٍ أخرى جدّد تفاؤله بالتحسينات التي تمّت إضافتها من أجل تحسين إرتكازيّة السيارة منذ سباق موناكو.

وقال: "أعتقد أنّ بودابست ستكون بكلّ تأكيدٍ أصعب بالنسبة لنا".

وأضاف: "لكن، ما زال بإمكاننا المنافسة على مراكز جيّدةٍ. لقد أدخلنا تحسيناتٍ على الإرتكازيّة، الأمر الذي سيساعدنا في بودابست، لكنّ معرفة مستوى الأداء الحقيقيّ مسبقاً أمرٌ صعبٌ للغاية؛ إذ سنبذل قصارى جهدنا طوال السباق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة بودابست, سباق المجر, فريق ويليامز