فريق ويليامز يبحث عن منصته الأولى في 2015 من بوابة البحرين

فريق ويليامز يبحث عن منصته الأولى في 2015 من بوابة البحرين


تستضيف حلبة البحرين الدولية نهاية الأسبوع الجاري السباق الحادي عشر لها في بطولة العالم للفورمولا واحد بعد استضافة أوّل جائزة كبرى لها في موسم 2004 كأول سباق يقام في منطقة الشرق الأوسط.

وتعتبر الحلبة واحدة من الحلبات الحديثة التي تحظى بشعبيّة كبيرة بالإضافة إلى استضافتها لسباق الموسم الماضي الذي اعتبره الكثيرون واحدًا من أكثر السباقات حماسة خلال المواسم الأخيرة.

وتتميّز الحلبة بحرارتها المرتفعة ووقوعها وسط الصحراء التي تنقل إليها بعض الرمال والغبار وهو ما يضع الفرق أمام تحدٍ ميكانيكي حيث ينبغي عليهم تشغيل السيارات الى أقصى أدائها في هذه الظروف.

فريق ويليامز لا يزال يبحث عن فوزه الأول في البحرين رغم نجاح البرازيلي فيليبي ماسا بالفوز هناك موسمي 2007 و2008 مع فريقه السابق فيراري.

ويتوقع مهندس الفريق البريطاني روب سميدلي أن تلعب الظروف المناخية دورًا هاما في تحديد نتيجة السباق البحريني وقال: "بعد نهاية أسبوع معتدلة في الصين، نعود الآن إلى نهاية أسبوع ساخنة في البحرين. المسار رائع للغاية ويتطلب مستويات تماسك عالية وهو ما يصعب مهمة المهندسين في التأكد من أن السيارة جيدة للتجارب التأهيلية من جهة والمحافظة على الإطارات الخلفية خلال مجريات السباق".

وتابع: "السيطرة على درجات الحرارة في القسم الخلفي من السيارة أمر بالغ الأهمية. في بداية عطلة نهاية الأسبوع يكون سطح المسار متسخًا وهو ما يساهم في تآكل الإطارات بشكل سريع لكنّ الأمور تستقر وتتحسن مع مرور مجريات السباق".

وحول الحضور الجماهيري في البحرين اختتم سميدلي: "الجماهير تأتي من كل دول الشرق الأوسط وهم يتمتعون برياضة السيارات لديهم، لذلك نحن نتطلع قدمًا لسباق هذا العام".

من جهته تحدث البرازيلي فيليبي ماسا حول ذكرياته على حلبة صخير وحول آماله لهذا السباق.

وقال ماسا: "السباق البحريني هو أول سباق ليلي لهذا الموسم وهو مكان جيّد لمشاهدة سباق فورمولا واحد. لدي دائمًا ذكريات جميلة من المسارات التي فزت عليها سابقًا وقد تمكنت من الصعود على أعلى منصة التتويج مرتين في البحرين. آمل أن تظهر سيارتنا كامل قدراتها وأن تستخدم سرعتها على الخطوط المستقيمة".

واختتم: "المسار والمنشآت ممتازة في البحرين وهو أمر ايجابي عند توجهك لأي سباق".

سائق الفريق الآخر الفنلندي فالتيري بوتاس تحدث عن خصائص الحلبة ومتطلباتها كما أشار إلى إعجابه بمنطقة الشرق الأوسط ومُنشآتها المتقدمة.

وقال بوتاس: "كان سباق العام الماضي جيدًا للغاية. المسار يمنح امكانية التجاوز لكن ليس بصورة سهلة لذلك يتوجب عليك خوض معركة على كل مركز. سطح الحلبة خشن بعض الشيء وهو ما يؤثّر بشكل كبير على الإطارات، لذلك ستمثل العناية بالإطارات أمرا مهمًا".

وتابع: "هذا من شأنه أن يجعل السيارات أكثر ازدحامًا ويجب أن نستغل كل الفرص التي تمنح امكانية التجاوز".

واختتم: "أنا حقًا أحب الشرق الأوسط، المنشآت هناك رائعة لذلك أنا أتطلع قدما للذهاب هناك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة البحرين الدولية, سباق البحرين, فريق ويليامز