فريق ويليامز يبحث عن فوزه الأوّل منذ عام 2012 عبر بوتاس وماسا

فريق ويليامز يبحث عن فوزه الأوّل منذ عام 2012 عبر بوتاس وماسا


ربما يكون الفنلندي فالتيري بوتاس على أعتاب إنجاز جديد مع فريقه ويليامز في الموسم الجديد لبطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لكن أيضاً لا ينبغي الإستهانة بقدرات وفرص زميله البرازيلي فيليبي ماسا.

هذا هو ما يقوله رئيس القسم الهندسي في فريق ويليامز بات سيموندز وهو صاحب خبرة طويلة وسبق له العمل مع أبطال العالم كإيرتون سينا ومايكل شوماخر وفرناندو ألونسو وهو يعرف كثيرًا عن المواهب.

ويدخل ويليامز بطل العالم السابق الموسم الجديد وكله رغبة في تحقيق الإنتصارات بعد تقدمه من المركز التاسع في 2013 إلى المركز الثالث في العام الماضي.

وسبق لويليامز الفوز بتسعة ألقاب للصانعين وسبعة ألقاب للسائقين ما بين 1980 و1997.

وقبل إنطلاق الموسم الجديد في أستراليا في 15 مارس/آذار الجاري يُرشح كثيرون ويليامز ليكون أقرب المنافسين إلى البطل مرسيدس ما قد يعني أن يحقق سائقه بوتاس (25 عامًا) الفوز بسباقات وربما ينافس على اللقب بعد ظهوره على منصة التتويج أكثر من مرة في الموسم الماضي.

وعن بوتاس قال سيموندز لرويترز في آخر تجارب ما قبل الموسم في برشلونة الإسبانية في وقت سابق من الشهر الجاري "أعتقد أنه يملك موهبة هائلة وهو في غاية الذكاء وهذه أمور مهمة بالنسبة لسائقي السباقات".

وأضاف سيموندز قوله "أعتقد أنه أكثر من قادر على الفوز باللقب. أتمنى شخصيًّا أن يُحقّق ذلك مع ويليامز. سيكون عامًا مُهمًّا جدًا بالنسبة له".

وفي الموسم الماضي إحتل بوتاس المركز الثاني مرتين وإحتل المركز الثالث أربع مرات بينما إحتل المركز الرابع في قائمة السائقين في نهاية الموسم.

وحقق ويليامز الذي ينافس بنفس محرك مرسيدس أداء تميز بالسرعة والثقة لكن تبقى هناك فجوة كبيرة بينه وبين مرسيدس الذي يقود له بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون ووصيفه الألماني نيكو روزبرغ.

وقال سيموندز "أعتقد أن توقع منافسة فالتيري على اللقب هذا الموسم مبالغ فيها. أعتقد أنه سيكون عامًا تكوينيًّا بالنسبة له وأتوقع أن يتحسن أداؤه وأتوقع أن تزداد ثقته بنفسه".

وأضاف سيموندز "ومثل بقيّة السائقين فان أهم فوز هو الفوز الأوّل. فإذا إستطاع تحقيق الفوز بالسباق الأوّل هذا العام فسيحدث هذا فرقًا كبيرًا بالنسبة له".

وبالنسبة لماسا (33 عامًا) فقد سبق له الفوز في 11 سباقًا مع فيراري وخسر لقب 2008 لصالح هاميلتون بفارق نقطة واحدة إلا انه لم يحقق أي فوز منذ تعرضه لإصابة خطيرة في الرأس في المجر في 2009.

لكن إنضمامه لويليامز أعاد إليه لمسته السحرية وحذّر سيموندز من الإستهانة بقدراته قائلاً "عندما إنضم فيليبي إلى الفريق (في 2014) اضطررت إلى التذكير بأنه أوشك على الفوز باللقب قبل مدة غير طويلة."

وقال سيموندز "جدد فيليبي نشاطه وهو يستمتع بالحياة من جديد ويستمتع بالسباقات من جديد وينعكس هذا من خلال أدائه. أعتقد أن البعض إعتقد أن الحادث في المجر سلبه تميزه وأنا شخصيًّا أعتقد أن البيئة المحيطة هي التي سلبته التميز وأن بيئة جديدة أعادت إليه التميز".

ولم يفز ويليامز بسباق منذ إنتصار الفنزويلي باستور مالدونادو في سباق إسبانيا في 2012 وقال سيموندز إن الوضع ربما يكون مختلفا في الموسم الجديد.

ويتوقع سيموندز أن يتحسن أداء فريقه في الموسم الجديد وان ينجح في تحقيق الفوز ببعض السباقات رغم تفوق مرسيدس كما حدث في الموسم الماضي عندما فاز سائق رد بُل الاسترالي دانيال ريكاردو بالسباقات الثلاثة التي لم يفز بها مرسيدس خلال هيمنته على البطولة طوال الموسم الماضي.

وقال سيموندز "هذه هي الحياة. الأوضاع متساوية هذا العام. ربما نكون قريبين هذه المرة (من مرسيدس ونحقق الفوز) لان الوضع يشير بقوة إلى أن مرسيدس لا يزال في المقدمة لكن تحقيق فوز هذا العام سيكون في غاية الأهمية من الناحية النفسية للفريق."

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة أستراليا, سباق أستراليا, فالتيري بوتاس, فريق ويليامز, فيليبي ماسا