فريق مكلارن تجاوز خيبة أمل سباق كندا

فريق مكلارن تجاوز خيبة أمل سباق كندا


قال الإسباني فرناندو ألونسو أن تركيز فريقه مكلارن منصب على تحسين موثوقية السيارة بعد فشله وزميله جنسن باتون في بلوغ خط النهاية خلال السباق الأخير في كندا.

وكان ذلك الإنسحاب الرابع للإسباني من أصل ست جوائز كبرى شارك فيها هذا العام، بالإضافة إلى مواجهة الدنماركي كيفن ماغنوسين لمشكلة خلال الجولة الإفتتاحية في أستراليا منعته حتى من بلوغ شبكة الإنطلاق.

وقال ألونسو: "لا نزال نشاهد تحسنًا ملحوظا خلال كل عطلة نهاية أسبوع، وآمل أن نواصل على نفس المنوال في النمسا".

وأضاف: "أولويتنا القصوى هي التركيز على الموثوقية كي نتمكن من استغلال المزيد من الوقت على المسار من أجل الحصول على أفضل التحسينات الممكنة".

وتابع: "هذه حلبة فيزيائية للغاية في ظل وجود أربعة خطوط مستقيمة طويلة ومناطق كبح قوية عند المنعطفات، سيمثل ذلك تحديًا لتركيبتنا، لكنه مسار مثير للتسابق عليه".




من جهته أضاف باتون بأن مكلارن تجاوزت خيبة الأمل التي أصابتها في سباق كندا.

وقال: "تجاوزنا ما حصل في مونتريال خلال الأيام القليلة الماضية وتركيزنا منصب على التحدي المقبل".

واختتم: "يتم تقييمنا من خلال المركز الذي ننهي فيه في سباق الأحد، وهو تقييم لا يأخذ بعين الإعتبار حجم التقدم الذي أحرزناه خلف الكواليس أو في التجارب الحرة والتأهيلية أثناء التحضير للسباق، لذلك يكون من الصعب أحيانًا رؤية الأشياء الإيجابية بعد عطلة نهاية أسبوع صعبة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق النمسا, سباق كندا, فريق مكلارن