فريق مرسيدس يعمل على تحسين ضبط سيارته في تجارب برشلونة

فريق مرسيدس يعمل على تحسين ضبط سيارته في تجارب برشلونة


تفوّق فريق مرسيدس مرّة أخرى على جميع مُنافسيه في اليوم الثالث ما قبل الأخير من التجارب الشتوية الثالثة على حلبة برشلونة الإسبانيّة.

وبعدما حقّق السائق الألماني نيكو روزبرغ زمنًا دهش بعض السائقين يوم أمس الجُمعة، نجح زميله البريطاني لويس هاميلتون اليوم السبت في تحقيق زمنًا بلغ دقيقة واحدة و23.022 ثانيّة بفارق 0.240 ثانيّة عن سائق فريق ويليامز البرازيلي فيليبي ماسا.

وأتى برنامج فريق مرسيدس في اليوم الثالث وفقًا للتالي:

  • ركّز الفريق في الفترة الصباحيّة على إختبار بعض التحديثات على إنسيابيّة السيارة، تبعها بتحليل لضبط السيارة من أجل العثور على الأداء الأفضل في فترة ما بعد الظهر.

  • خرج لويس هاميلتون الى الحلبة في الساعة 09:05 بالتوقيت المحلي، إذ أكمل 36 لفة قبل الإستراحة، بينما أكمل 40 لفة بعدها.

  • أكملت السيارات التي تستخدم مُحركات مرسيدس ما مجموعه 2104 كيلومترًا.

  • سيقوم نيكو روزبرغ بقيادة السيارة في اليوم الرابع والأخير.


"لا يُمكن القول بأنّ اليوم كان مثاليًّا" قال هاميلتون، مُضيفًا "يبدو بأنّ المسار خسر بعضًا من التماسك في الأيام الأخيرة، لذا الشعور لم يكن جيدًا كما كان عليه الحال من قبل".

وأكمل "ولكني سعيد بأننا نجحنا في قطع عدد من الكيلومترات، إذ أشعر براحة داخل السيارة. حاولنا اليوم فهم بعض الأشياء المُتعلّقة بضبط السيارة حيث حصلنا على بعض الإشارات الواضحة في الفترة المسائيّة".

وتابع "قام أعضاء الفريق بعمل رائع خلال التجارب الشتوية، إذ لا أستطيع الإنتظار حتى البدء بالتسابق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم التجارب الشتوية, حلبة برشلونة, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون