فريق مرسيدس يترقّب حجم الفائدة من التحديثات الجديدة

فريق مرسيدس يترقّب حجم الفائدة من التحديثات الجديدة


يستعدّ فريق مرسيدس للتوجه إلى حلبة كتالونيا نهاية هذا الأسبوع لمحاولة بسط نفوذه مرة أخرى على أولى السباقات الأوروبية عبر بوابة برشلونة التي تستضيف جائزة إسبانيا الكُبرى.

فبعد البداية المثيرة في أستراليا والتي أظهرت خلالها السهام الفضية سيطرة مطلقة على جميع مجريات السباق، عادت الأوراق لتختلط على حلبة سيبانغ حيث تعرضت الماكينات الألمانية للهزيمة على يد الحصان الجامح، لكن الأمور عادت إلى نصابها في جائزة الصين الكبرى قبل أن تساهم مشكلة في المكابح في جعل الأمور أكثر صعوبة رغم تحقيق البريطاني لويس هاميلتون للفوز مرة أخرى.

وبتوجيه الأنظار صوب الجولة الإفتتاحية لموسم السباقات الأوروبية، حيث من المعهود أن تقوم الفرق بجلب عدد كبير من الترقيات على سياراتها، يعتقد رئيس قسم رياضة السيارات في مرسيدس توتو وولف أنه يتوجّب على فريقه مواصلة الضغط بكامل طاقته في انتظار رؤية حجم الفائدة من الترقيات الجديدة بالمقارنة مع ما ستدخله باقي السيارات المنافسة.

وقال: "تمكنا خلال الأسابيع الماضية من الحصول على فرصة لدراسة أدائنا حتى هذه النقطة من الموسم وما يجب القيام به خلال الأشهر القادمة. تمكنا من تسجيل عدد أكبر من النقاط بالمقارنة مع الموسم الماضي لكن المنافسة أصبحت أكثر شراسة إذ أن الفارق مع أقرب منافسينا يبلغ 52 نقطة فقط بالمقارنة مع أكثر من 100 خلال العام الماضي".

وأضاف: "هذا ما تتمحور حوله الفورمولا واحد، يجب عليك أن تقبل التحدي وأن تؤدي بشكل جيد خلال جميع اللفات على مدار عطلة نهاية الأسبوع. جميع أعضاء الفريق في براكلي يواصلون العمل بأقصى طاقتهم من أجل تطوير هيكل السيارة ووحدة الطاقة. الجميع يقوم بجلب العديد من الترقيات في إسبانيا لذلك يجب علينا أن ننتظر لرؤية موقعنا بالمقارنة مع الآخرين".

كما أشاد وولف بتركيبة سائقَيه قائلاً: "أنا على تمام الثقة في ثنائي الفريق، لويس يعيش أفضل فتراته فيما أظهر روزبرغ معدنه الحقيقي خلال السباق الأخير في البحرين بعد أن خاض سباقًا قويًّا قام فيه بالعديد من التجاوزات المثيرة".

من جانبه تحدث البريطاني لويس هاميلتون حول متطلبات حلبة كتالونيا وحول الدعم الجماهيري المتزايد الذي يتلقاه من المدرجات.

وقال: "بعد سباق صعب في البحرين توجت جهودنا بتحقيق الفوز، نتوجه إلى برشلونة حيث دائمًا ما تكون الأحوال الجوية رائعة. الحلبة تمثل امتحانًا لجميع جوانب السيارة".

وأضاف: "المدينة رائعة، التصميم رائع ومفعم بالحيوية لذلك أستمتع بعطلة نهاية الأسبوع في برشلونة. التسابق هناك صعب للغاية بسبب الحرارة المرتفعة التي تؤثر في الجانب البدني للسائقين، لكن الدعم الذي أتلقاه في إسبانيا يتزايد مع كل عام. تمكنت من تحقيق الفوز للمرة الأولى خلال العام الماضي وآمل أن أكرر ذلك مرة أخرى نهاية هذا الأسبوع".

من جهة أخرى قال الألماني نيكو روزبرغ بأنه استمتع بالمعارك التي خاضها خلال السباق الماضي في البحرين وهو يتطلع قدمًا لرؤية الترقيات الجديدة على السيارة خلال سباق إسبانيا.

وقال: "كان سباق البحرين أكثر السباقات متعة خلال هذه النقطة من الموسم. تحصلت على فرصة لإظهار قدراتي وخضت العديد من المعارك القوية. وبالرغم من العطل الذي أصاب المكابح مع نهاية السباق إلا أن السيارة كانت رائعة".

واختتم: "أنا أتطلع قدمًا للسباقات القادمة وأتوقع خوض سباقٍ مثير في إسبانيا. المسار يختبر جميع أجزاء السيارة وخاصة الجانب الإنسيابي منها. سيكون من المثير رؤية حجم التحديثات التي سيدخلها كل فريق بالمقارنة مع السباق الأخير. أنا على يقين بأن الشباب لدينا قاموا بعمل جبار. ستتضح الأمور أكثر مع بداية مجريات السباق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم توتو وولف, سباق إسبانيا, فريق مرسيدس