فريق لوتس يُعلن التحدّي في ماليزيا رغم الفشل في الجولة الأولى

فريق لوتس يُعلن التحدّي في ماليزيا رغم الفشل في الجولة الأولى


رغم فشل فريق لوتس في إنهاء السباق الأسترالي بعد مشاكل في الموثوقية أصابت سيارة الفرنسي رومان غروجان وحادث عند المنعطف الأول للفنزويلي باستور مالدونادو، إلا أنّ نيك شيستر المُدير التقني في الفريق أكّد بأنّ السيارة قادرة على مقارعة ويليامز مشيراً إلى أن لوتس كان بإمكانها إنهاء السباق الأسترالي في المراكز الخمسة الأولى لولا التعرض إلى تلك المشاكل.

وقال شيستر: "أداء السيارة كان جيّدًا للغاية منذ البداية: السائقين كانا سعيدين، السيارة كانت جيّدة للقيادة وكنّا قادرين على العمل بصورة جيّدة على الإطارات".

وأضاف: "السباق كان مخيّبًا للآمال إذ لولا الإنسحاب لكنّا سجّلنا عددًا لا بأس به من النقاط. لو لم نتعرّض للحادث ومشكلة تسرّب الهواء لكان من الممكن أن نحرز المركزين الخامس والسادس".

وبتوجيه النظر نحو الجائزة الكبرى الماليزية نهاية الأسبوع المقبل، أكّد شيستر على ثقة الفريق بتقديم أداء أفضل آملاً الحصول على بعض النقاط في ظل تطوير الـ"إي23" من أجل الدخول في المعركة مع فرق المقدّمة.

وأكمل: "نحن سعداء إلى حدٍ ما. يبدو أنّنا قادرون على التواجد في الجزء الثالث والأخير من التجارب التأهيليّة لكن هناك بعض الأمور الأخرى التي نريد القيام بها مثل تقليص الفارق مع ويليامز والتقدّم أكثر إلى الأمام على المجموعة التي خلفنا. هناك الكثير للقيام به".

من جهته أكّد نائب مدير الفريق فيديريكو غاستالدي على قدرة لوتس على تقديم الأداء الجيّد رغم خيبة الأمل في السباق الإفتتاحيّ في ظلّ انتقال الفريق إلى استخدام محرّكات مرسيدس بدل رينو.

وقال الأرجنتيني: "يجب أن نقوم بالبناء على ما قمنا به في أستراليا. نعم، لقد كان سباقنا قصيرًا هناك، لكنّنا أظهرنا أول خطواتنا للعودة إلى المنافسة في 2015 عبر التأهّل في المراكز العشرة الأولى مع وتيرة سباق جيّدة".

وأضاف: "لا يوجد شيء يدلّ على أنّنا لن نكون تنافسيّين في سيبانغ، لذلك نحن جاهزون لتقديم أداء جيّد. لقد علمنا بأنّ سيارتنا قادرة على أن تكون سيارة جيّدة مقارنة بالآخرين، رغم أنّها لا تزال تملك إمكانيّات هائلة للتطوير إلى الأحسن".

وتابع: "باستور ورومان كانا سعيدين للغاية خلال عطلة نهاية الأسبوع في أستراليا. حتّى بعد انسحابهما من السباق لأسباب مختلفة، أبدى كلاهما علامات جيّدة رغم الإحباط حول ما سار عليه السباق".

غاستالدي أكّد بأنّ الهدف الرئيسي للسباق الماليزي سيكون إنهاء السباق في النقاط لكلا السيارتين.

وقال: "النقاط. هذا ما نصبو إليه. نريد أن نرى تقدّمًا منذ البداية إذ سيكون من الرائع إنهاء السباق مع كلا السيارتين في النقاط. بالطبع، هذا ما يريد الجميع القيام به، لكنّنا نقوم بعمل جبّار في مقرّ الفريق في إينستون لجعل ذلك ممكنًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيبانغ, سباق ماليزيا, فريق لوتس