فريق فيراري تعلّم المزيد حول تحديثاته الجديدة في تجارب برشلونة

فريق فيراري تعلّم المزيد حول تحديثاته الجديدة في تجارب برشلونة


بعد فشل الحظيرة الإيطالية في استخراج أقصى ما تقدمه القطع الجديدة التي أدخلت على السيارة في جائزة إسبانيا الكبرى، صبّ الفريق معظم جهوده خلال التجارب التي أقيمت خلال اليومين الماضيين على نفس الحلبة للحصول على المزيد من المعلومات لتصحيح الترقيات الجديدة والحصول على أفضل تأدية ممكنة منها.

وبعد جلوس الإيطالي رافائيلي مارسيلو خلف مقود السيارة الحمراء خلال اليوم الأول من الإختبارات، جاء الدور في اليوم الثاني على السائق الثالث في الفريق المكسيكي إستبان غوتيريز لقيادة السيارة لأول مرة بعدما أمضى طيلة الفترة الماضية في الجلوس خلف جهاز المحاكاة في مارانيللو.

وقال المكسيكي: "التركيبة الجديدة أفضل، يمكنك رؤية ذلك من خلال السباق حيث كان فيتيل في حال أفضل في المجمل".

وانصب عمل غوتيريز على فهم القطع الجديدة لمحاولة التحسين من فاعليتها على السيارة.

وقال: "انصب عملنا على تحسين السيارة للسباقات المقبلة من خلال النظر في معظم جوانبها مثل استجابة المحرك والإنسيابية والحصول على أفضل ضبط ممكن لها. نجحنا في القيام بعدد كبير من اللفات وكان يومًا مثمرًا للغاية رغم الإنقطاع لفترة وجيزة بسبب العلم الأحمر".

وأضاف: "تمكنا من إنهاء برنامجنا المخطط، كنا نحاول تصحيح التركيبة الإنسيابية الجديدة التي أدخلت على السيارة ونجحنا في ذلك. حاولنا فهم كيفية ضبط السيارة بطريقة تتلاءم مع الترقيات الجديدة للسباق الأخير".

وبالحديث عن السيارة الحمراء ومقارنتها مع ما كان يواجهه في السنوات السابقة أشار المكسيكي إلى أنه حصل على شعور إيجابي منذ الوهلة الأولى داخل السيارة.

وتابع: "كان من الممتع قيادة السيارة لأول مرة ومنذ الوهلة الأولى كان الشعور إيجابيًا للغاية ومختلفًا عما كنت معتادًا عليه. أنا ممتن للغاية كون الجميع كان يتطلع قدمًا لقيادتي للسيارة. كان من الجيد الإنتقال من جهاز المحاكاة إلى السيارة ومواصلة العمل على تطويرها".

واختتم: "سيكون من المثير للإهتمام نقل هذه البيانات إلى جهاز المحاكاة مع عودتنا إلى مارانيللو".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إستيبان غوتيريز, تجارب برشلونة, فريق فيراري