فريق ساوبر يحتفل بسباقه الـ400 في الفورمولا واحد من بوابة أوستن

يستعدّ فريق ساوبر نهاية الأسبوع المقبل لتسجيل مشاركته الـ400 في الجوائز الكُبرى، وخلال خلال مجريات جائزة الولايات المتحدة الكبرى على حلبة أوستن.

مسيرة ساوبر في رياضة الفئة الأولى تمتدّ لـ 23 عاماً تمكّن خلالها من تسجيل 808 نقاط حتّى الآن حيث كان العديد من السائقين الحاليين والسابقين جزءاً من عائلة وتاريخ ساوبر إن صحّ التعبير.

واحتفالاً بهذه المناسبة، شارك العديد من السائقين أبرز اللحظات التي عاشوها في صفوف الحظيرة السويسريّة. ونستعرض فيما يلي ما قاله بعضهم:

كارل ويندلينغر (النمسا، 1993-1995، 25 سباق، 11 نقطة):

"كنت جزءاً من الأوقات الرائعة التي عاشها فريق ساوبر في إيمولا خلال موسمنا الأوّل. كنت متحمّساً لبدء السباق من المركز الخامس بشكلٍ مفاجئ مباشرة خلف ألان بروست، دايمون هيل، مايكل شوماخر وأيرتون سينا. بدأنا السباق بقدرٍ أكبر من الارتكازيّة بسبب تساقط الأمطار حيث كنت قادراً على منافسة شوماخر و غيرهارد بيرغر. كانت معركة رائعة لا أزال أتذكّرها جيّداً. مع توقّف الأمطار بعد انطلاقة السباق بوقت قصير، انتقلنا إلى الإطارات الملساء. كانت مستويات الارتكازيّة مرتفعة للغاية على السيارة ما تسبّب في انخفاض سرعتنا القصوى على الخطوط المستقيمة. كان شوماخر قادراً على تجاوز أغوري سوزوكي، لكنّني لم أتمكّن من فعل ذلك. كنت في المركز الرابع مع بقاء قرابة عشر لفّات على نهاية السباق. فجأة انفجر المحرّك وانتهى سباقي. لهذا السبب لن أنسى أبداً تلك المنافسات الرائعة خاصة في هذا السباق. أقدّم تهاني الحارة وحظاً موفّقاً".

هاينز-هرالد فرنتزن (ألمانيا، 1994-1996/2002-2003، 64 سباق، 42 نقطة):

"بالنظر إلى قيادتي لفترة طويلة لصالح الفريق، كنت شاهداً على الكثير من اللحظات المثيرة مع ساوبر. تعود أفضل ذكرياتي بكلّ تأكيد إلى حلولي ثالثاً خلال جائزة إيطاليا الكبرى في مونزا موسم 1995 خلف جوني هيربرت وميكا هاكينن. كانت تلك منصّة التتويج الأولى لي ولفريق ساوبر في الفورمولا واحد. احتفلنا بتلك النتيجة كما لو أنّنا فزنا بالسباق. أتذكّر دموع الفرح والاحتفالات. كان ذلك عاطفياً للغاية، إذ لا يمكنني نسيانه أبداً. من المؤسف أنّني لن أكون حاضراً للاحتفال بالسباق رقم 400 في أوستن، لكنّني أتمنى حظاً موفّقاً للفريق".

جوني هيربرت (بريطانيا، 1996-1998، 48 سباق، 20 نقطة):

"في الحقيقة هناك الكثير من اللحظات التي لا يمكن نسيانها مع ساوبر- الكثير من الذكريات الجيّدة إلى جانب بعض الذكريات الأخرى التي لم تكن جيّدة للغاية. واحدة من تلك اللحظات تعود إلى 1997. حظينا بالعديد من السباقات الرائعة في ذلك الموسم. بدأنا سباق إيمولا من المركز السابع وخضنا معارك قويّة مع ويليامز وفيراري من أجل الصعود إلى منصّة التتويج لكن توجّب علينا الانسحاب بسبب مشكلة كهربائيّة. كما أتذكّر سباق المجر. كانت تلك لحظات رائعة. انطلقت من المركز العاشر، لكن في النهاية، كنت أنا وجاك فيلنوف ودايمون هيل قادرين على التغلّب على مايكل شوماخر بعد معركة رائعة. كان ذلك خيالياً. أتمنى لكم كلّ خير".

نيك هايدفلد (ألمانيا، 2001-2003/2006-2009/2010، 125 سباق، 194 نقطة):

"كان من المريح الصعود إلى منصّة التتويج للمرّة الأولى في 2001 بعد سباق ممطر في ساو باولو. أنهينا ذلك الموسم أنا وكيمي رايكونن في المركز الرابع في بطولة المصنّعين، حيث مثّل ذلك نجاحاً رائعاً للفريق. كان موسم 2007 استثنائياً بالنسبة لي مع «بي ام دبليو-ساوبر». كنا ننافس في المقدّمة وكانت السيارة تناسب أسلوب قيادتي، استخرجت أقصى ما تقدّمه وقمت باستغلال أيّة فرصة تتاح أمامنا من أجل الصعود إلى منصّة التتويج. أفضل لحظة بالنسبة لي كانت محاولة تمكّنت من خلالها من تجاوز فرناندو ألونسو من القسم الخارجي خلال جائزة البحرين الكبرى. يجب أن أعترف أنّني أشاهد ذلك التجاوز مرّة كلّ مدّة، أنا فخور بقيادتي سيارة «بي ام دبليو-ساوبر». باعتباري السائق الذي خاض أكثر عدد من السباقات بألوان فريق ساوبر، أنا سعيد باحتفالهم بسباقهم الـ 400".

فيليبي ماسا (البرازيل، 2002/2004-2005، 53 سباق، 27 نقطة):

"تعدّ الفترة التي قضيتها مع ساوبر مميّزة بالنسبة لي حيث كانت بداية مسيرتي في الفورمولا واحد. أمضيت ثلاثة مواسم معهم في المجمل، كنت أعيش في سويسرا وأتعلّم الكثير أثناء تواجدي في السيارة. حصلنا على بعض النتائج الجيّدة، كما أحرزت بعض النقاط خلال سباقي الثاني من الموسم الأوّل. أفضل لحظات بالنسبة لي كانت سباق كندا 2005 عندما حللت في المركز الرابع، لكنّنا قدّمنا أداءً جيّداً خلال فترة تواجدي مع الفريق. أحمل الكثير من الذكريات الرائعة".

روبرت كوبيسا (بولندا، 2006-2009، 57 سباق جائزة كبرى، 137 نقطة)

"أمتلك ذكريات رائعة مع ساوبر. أحداها هي بالتأكيد الإنهاء على منصة التتويج للمرة الأولى بالنسبة لي في الفورمولا واحد، حيث احتفلت به في مونزا 2006 مع «بي إم دبليو-ساوبر». أنهيت حينها في المركز الثالث خلال السباق الثالث في مسيرتي بالفورمولا واحد، وذلك بعد أن تمت ترقيتي من سائق احتياطي إلى سائق سباق. أعتقد أن ذلك السباق كان مهماً للغاية لمستقبلي المهني. كما أظهر كذلك قدرة السيارة في ذلك الوقت. كما أن فوزي في سباق جائزة كندا الكبرى بعدها بسنتين عام 2008 كان لحظة لا تنسى كذلك، ليس بالنسبة لي فقط بل للفريق ككل. أتمنى للجميع في ساوبر أفضل الأمنيات".

كاموي كوباياشي (اليابان، 2010-2012، 58 جائزة كبرى، 122 نقطة)

"أجمل ذكرياتي مع ساوبر كانت عام 2012 عندما تمكنت من الإنهاء على منصة التتويج للمرة الأولى ضمن منافسات سباق موطني في سوزوكا. تلك هي إحدى أروع الذكريات في حياتي. لقد كان الإنهاء في المركز الثالث على المنصة أمام الجماهير رائعاً. بعد الكارثة النووية في فوكوشيما كانت تلك أوقاتاً صعبة بالنسبة لنا. لا يمكنني وصف ذلك بكلمة واحدة، لكن الوصول إلى منصة التتويج كان لحظة خاصة جداَ بالنسبة لي وكذلك للمشجعين. لقد كنا نبذل أقصى طاقتنا كفريق لتحقيق ذلك. خلال الفترة التي أمضيتها مع ساوبر حظينا بأوقات جيدة وأخرى صعبة، لكننا استمتعنا بالعمل سوية. لقد عملنا بجد وقاتلنا كثيراً. وهذا هو الأمر الأهم. أن نقدم أفضل ما لدينا على الدوام".

سيرجيو بيريز (المكسيك، 2011-2012، 37 جائزة كبرى، 80 نقطة)

"أرغب في تهنئة ساوبر على بلوغها هذا الرقم الكبير 400 سباق في الفورمولا واحد. لقد كان ساوبر أول فريق لي، وقد احتفلنا سوية ببعض الإنجازات الرائعة. لعل أهمها إنهائي على منصة التتويج للمرة الأولى في ماليزيا 2012، لقد كان ذلك السباق أفضل سباق في مسيرتي المهنية. فقد تمكنت من الضغط على فرناندو ألونسو خلال اللفات الأخيرة القليلة وكاد الفوز أن يكون حليفنا. لاحقاً في مونزا، احتفلنا بمركز ثانٍ آخر على المنصة. لقد كان يوماً مثالياً والسيارة في أفضل حالاتها. لقد قدمت مستوى جيداً للغاية حيث اهتميت بإطاراتي وهذا ما ساعدني على التقدم إلى الأمام في الترتيب بعد أن انطلقت من المركز الـ 12. كنا نمتلك السرعة الكافية للهجوم حيث خضت بعض النزالات الجيدة. كما تمكنت من التغلب على سيارتي فيراري. لقد كان سباقاً ممتعاً في مونزا".

ماركوس إريكسون (السويد، 2015، 31 جائزة كبرى، 9 نقاط)

"تهنئة كبيرة مني على هذا الإنجاز. إكمال 400 سباقاً لهو أمر مذهل. إنني سعيد لكوني جزءاً من فريق ساوبر للفورمولا واحد، وعلى ثقة الجميع بي. أعتقد أن أجمل لحظة ذكرى لي مع ساوبر ما تزال في المستقبل. سأقود لصالح الفريق في الموسم القادم، كما أتمنى لتلك اللحظة أن تأتي بسرعة. حتى الآن، كان تسجيل نقاطي الأولى في الفورمولا واحد على الحلبة الأسترالية خلال سباقي الأول مع ساوبر الذكرى الأجمل بالنسبة لي وللفريق. أتطلع قدماً لتحقيق المزيد في المستقبل".

فيليبي نصر (البرازيل، 2015، 15 جائزة كبرى، 25 نقطة)

"إن أفضل ذكرى لي مع ساوبر هي بالتأكيد سباقي الأول في الفورمولا واحد على حلبة ملبورن. إنهائي خامساً في ذلك السباق هو بالتأكيد ذكرى مميزة للغاية. لقد كانت نتيجة رائعة وإنجازاً رائعاً بالنسبة لي وللفريق. وقد كان الجميع مرتاحاً ومسروراً حيال النتيجة. أمتلك ذكريات رائعة حول ذلك. لطالما كانت ساوبر جزءاً كبيراً من الفورمولا واحد لسنين عديدة، إنه إنجاز رائع الاحتفال بالمشاركة في 400 سباق جائزة كبرى. إنني فخور بكوني جزءاً من ذلك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة