فريق ريد بُل يؤكد بأنه سيعتمد فقط على محركات مرسيدس أو فيراري

صرح فريق ريد بُل بأن شريكتي مرسيدس وفيراري ستكونان خياره الوحيد لتزويده بالمحركات بدءاً من 2017 إذا ما انتهت شراكته مع رينو نهاية الموسم المقبل.

بعد موسم مخيب للآمال، توترت العلاقة بين ريد بُل ورينو كثيراً حيث أن تمديد العقد بينهما بعد 2016 أصبح أمراً صعباً للغاية.

وفي الوقت الذي تدرس فيه شركة رينو للإستحواذ على فريق لوتس كفريق مدافع عن أوانها، بدأ فريق ريد بُل بتقييم خياراته أيضاً.

وعلى الرغم من الشائعات التي ربطت إمكانية دخول ريد بُل بشراكة مع آودي بداية هذا العام، إلا أن ذلك الأمر تم نفيه على المدى القريب على أقل تقدير.

الإطار الزمني قصير جداً

نفى هيلموت ماركو، مستشار القسم الرياضي لريد بُل، إمكانية أن تكون فولكسفاغن/آودي أو أي شركة أخرى جاهزة للمنافسة في 2017.

وفي حديث مع موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال ماركو: "وحدة الطاقة هذه معقدة جداً. وليس الأمر بهذه السهولة أن تقول حسناً فلنقم بذلك. تحتاج على الأقل لثلاثة أعوام، وإذا ما قمت بقرار كهذا فسيكون إستثمار مالي بميزانية كبيرة".

وأضاف: "إذا ما كنت أعمل في مجلس إدارة شركة مصنعة للسيارات، فسأنظر أين تتجه الفورمولا 1؟ وما هي القوانين؟ وهل هنالك إستقرار؟. وهنالك العديد من الأسئلة يجب طرحها".

وهذا يعني أن على ريد بُل القبول بمحركات للزبائن من شركة فيراري أو إقناع مرسيدس بإنهاء ترددها من تزويد الفرق بالمحركات وهو أمر إعترف به توتو وولف بأنه قد يفيد الرياضة.

خطط لوتس لن تغير أي شيء

بالرغم من أن رينو لن تكون قادرة على الإعلان عن خططها لموسم 2017 قبل الشهر المقبل، صرح ريد بُل بأن قراره حول مستقبله لن يكون متأثراً بقرار الشركة الفرنسية حول لوتس.

وقال ماركو: "هذا أمر لن يؤثر علينا. عقدنا يمتد حتى نهاية موسم 2016، وإذا ما قررت رينو شراء فريق أو أي شيء من هذا القبيل فلا مشكلة بذلك. ولكن عام 2017 سيكون قصة أخرى".

واختتم حديثه: "نحن ننظر بجميع الأمور المتاحة. وهنالك مقولة "لا تقول أبداً". ونحن ندرس الخيارات".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم ريد بُل, فيراري, مرسيدس