غروجان يتحدث عن سبب تحطّم غطاء مُحرك سيارته

غروجان يتحدث عن سبب تحطّم غطاء مُحرك سيارته

شهدت الفترة الثانية من التجارب الحرّة لسباق جائزة إسبانيا الكُبرى انقطاعًا دام لدقائق معدودة بعد التلويح بالعلم الأحمر إثر تعرض الفرنسي رومان غروجان لحادث نادر للغاية بعد تحطّم غطاء محرك سيارته وتفتته إلى أجزاء مع نهاية الخط المستقيم من دون سابق إنذار.

الفريق البريطاني كان يُعوّل على إحراز بعض التقدم مع بداية سلسلة السباقات الأوروبية لكن هذا الحادث حدّ من عدد اللفات التي قطعها الفرنسي ما يعني عدم قدرته على ختبار الترقيات الجديدة بشكل جيد للغاية.

وعن تفاصيل الحادث الذي تعرض له قال: "من المرجح بأن قطعة صغيرة من ألياف الكاربون انكسرت، وهو ما تسبب في دخول الهواء بضغط عالٍ داخل غطاء المحرك وهو ما أحدث انفجارًا قويًّا".

وأضاف: "لقد شاهدته من خلال المرآة. لسبب ما كنت أنظر إلى المرآة في ذلك الوقت، لذلك شاهدته مباشرة. تحدثت في الراديو وقلت للفريق: ’أعتقد أنني كسرت شيئًا ما‘. كنت أعتقد في البداية أنه كان جزءً صغيرًا".

وأكمل: "قمت بالقيادة ببطء شديد خلال تلك اللفة لكن السيارة كانت غير قابلة للقيادة. عدت إلى مرآب الصيانة وشاهدت التسجيل على التلفاز. كانت أكبر من مجرد قطعة صغيرة".

غروجان أكمل 14 لفة في اليوم الأوّل بعد مُشاركة جوليون بالمر مكانه في التجارب الحُرّة الأولى وهو ما دفعه للقول "لم يكن اليوم سهلاً بالنسبة لي بعد جلوسي خارج الحصّة الأولى. وبما إنني لم أتمكّن من إختبار السيارة لعدد كبير من اللّفات فهذا يعني بأنّ العمل في التجارب الثالثة سيكون مُهمًّا للغاية".

وأكمل "بالطبع نحنُ نعلم هذه الحلبة جيدًا، ولكنك تُريد في نهاية المطاف الحصول على أكبر فرصة مُمكنة لإختبار السيارة".

كما واجه السائق الآخر في لوتس باستور مالدونادو مُشكلة في علبة التروس منعته من إكمال برنامجه المُخصّص في الحصّة الأولى.

وقال الفنزويلي "كانت الفترة الصباحيّة مُحبطة إذ قمت بمُتابعتها من شاشة التلفاز، إلّا إنّ الوضع تحسّن في التجارب الثانيّة حيث حصلت على فرصةٍ لإختبار السيارة على اللّفات الطويلة".

وأكمل "نحنُ نعلم بأنّ هذه الحلبة تعمل بشكل جيد مع سيارتنا لذلك أعتقد بأنه يُمكننا تقديم أداء قويّ يوم غدٍ السبت، ويوم أفضل مع حلول السباق الرئيسي".



كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة برشلونة, رومان غروجان, سباق إسبانيا, فريق لوتس