عقوبة تراجع 20 مركزًا لألونسو في سباق النمسا

عقوبة تراجع 20 مركزًا لألونسو في سباق النمسا


يتحضّر الإسباني فرناندو ألونسو للحصول على عقوبة والتراجع إلى آخر شبكة الإنطلاق بعدما أكّد الإتحاد الدولي للسيارات (فيا) عدد أجزاء المحرك التي قام بتغييرها صباح هذا اليوم الجمعة.

وقرر فريق مكلارن تغيير محرك الإحتراق الداخلي الخاص بألونسو، بالإضافة إلى «أم.جي.يو-اتش» والشاحن التوربيني، وذلك قبيل انطلاق فعاليات جائزة النمسا الكبرى على حلبة ريد بُل رينغ، ما يعني حصوله على عقوبة تراجع 20 مركزًا في المجمل على شبكة الإنطلاق.

وقال إريك بولييه لشبكة «سكاي سبورت» البريطانيّة: "هذه الحلبة لا تتناسب مع سيارتنا. لسنا جاهزين بعد للتأدية على هذا النوع من الحلبات، لذلك أعتقد أنه قرار استراتيجي باستخدام القطع المعدلة وإبقاء هذه الأجزاء لسباق سيلفرستون ولجماهيرنا هناك، حيث نتوقع أن نكون أكثر تنافسية".





وفي ظل التأدية المتواضعة التي أظهرتها مكلارن-هوندا خلال هذا الموسم، سيكون من غير المرجح تأدية الإسباني لهذه العقوبة كاملة، وهو ما يعني وجوب تأدية باقي العقوبة خلال السباق حيث سيتوجب عليه ربّما المرور بخط الحظائر خلال اللفات الأولى من سباق الأحد.

كما أكّد الإتحاد الدولي أنّ الأسترالي دانيال ريكاردو قام بتغيير محركه ما يُحتّم عليه الحصول على عقوبة تراجع عشرة مراكز على شبكة الإنطلاق.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ريد بُل رينغ, سباق النمسا, فرناندو ألونسو, فريق مكلارن