عائلة بيانكي لا تزال تأمل في حدوث معجزة

عائلة بيانكي لا تزال تأمل في حدوث معجزة


قال فيليب والد جول بيانكي إن السائق الفرنسي لا يزال يكافح من أجل البقاء حيًّا وإن أسرته لم تفقد الأمل في معجزة مع عودة بطولة العالم للفورمولا واحد إلى مسرح أسعد لحظة في مشواره هذا الأسبوع.

ولا يزال بيانكي (25 عامًا) راقدًا في غيبوبة في نيس بفرنسا بعد إصابته في الرأس بعد حادث مروع في سباق اليابان خلال أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي.

وقبل الحادث كان بيانكي حصل على نقاطه الأولى والوحيدة مع ماروسيا المتعثر عندما احتل المركز التاسع في موناكو.

وضمنت هذه النقاط عشرات الملايين من الجوائز المالية للفريق الذي نجح في البقاء بالبطولة بعد خضوعه للحراسة القضائية.

وقال فيليب والد بيانكي "جول موجود هنا. انه لا يزال هنا وهو يكافح من أجل البقاء. أعتقد أن تفكير جميع كل هؤلاء الناس فيه يمنح جول القوة".

وأضاف لمحطة «كنال بلوس» التلفزيونية "أعتقد أنه يمكنه الشعور بذلك وهذا جميل. نشعر بتأثر بالغ".

وسيضع أعضاء فريق مانور ماروسيا شارات في سباق يوم الأحد القادم بأول حرفين من اسم السائق الفرنسي ورقمه في البطولة اضافة لرقم ثمانية وهو المركز الذي احتله في موناكو قبل فرض عقوبة عليه.

وقال والد بيانكي "الأمر الأساسي هو أن جول على قيد الحياة وهذا هو أهم شيء بالنسبة لنا. انه يكافح بالأسلحة التي يمتلكها. لست متأكدًا إذا كان يمكنه فعل الكثير الآن من الناحية العصبية".

وأكمل "رؤيته وهو يقاتل يمنحنا الكثير من الأمل وهو مهم بالنسبة لنا. لطالما هنا حياة، هناك أمل، على الرُغم من إنك لا تزال تأمل يحدوث معجزة. كل يوم يعد بالغ الصعوبة بالنسبة لنا".

وأضاف "لم يكن حلم جول هو الحصول على نقاط في الفورمولا واحد لكنه فعل هذا مع ماروسيا".

وتابع "الرقود في فراش المستشفى..لم يكن هذا ما يريده جول. هذه ليست حياته ولم يكن هذا ما يريده أيضاً. لكن يجب أن نتمسك بالأمل".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جول بيانكي, فريق ماروسيا, فريق مانور, فيليب بيانكي