صفقة استحواذ رينو على لوتس لا تزال تعترضها بعض العراقيل

اعترف مدير قسم رياضة السيارات في رينو الفرنسي سيريل أبيتبول وجيرارد لوبيز مدير فريق لوتس بوجود قدرٍ كبيرٍ من العمل لإنجازه قبل إتمام عمليّة الإستحواذ.

باتت المفاوضات بين الصانع الفرنسي وفريق لوتس في مرحلة متقدّمة حول عمليّة الإستحواذ المرتقبة لعودة رينو كفريق مصنّعٍ إلى ساحة البطولة.

لكنّ الصفقة لا تزال بحاجة إلى الموافقة النهائيّة للمدير التنفيذي لمجموعة رينو-نيسان كارلوس غصن، الذي يريد الحصول على ضمانات معيّنة في ما يخصّ العوائد الماليّة من بيرني إكليستون مالك الحقوق التجاريّة للفورمولا واحد.

ومن دون الحصول على تمويل إضافيٍ للإعتراف بمساهمة رينو في الفورمولا واحد، فإن المشروع لن يتقدّم، أي أنّ هذه النقطة تعدّ مفصليّة لضمان استمرار خطّة الإستحواذ.

وأشار لوبيز أنّه في حين يبدو الوضع الحالي مشجّعاً للفريق البريطاني، إلاّ أنّه لا يزال من المبكّر اعتبار أنّ الصفقة قد تمّت.

وقال لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "ليس سراً أنّ كلا الطرفان يعملان على القيام بشيء ما، لكنّ الصفقة لم تتمّ بعد".

ثمّ تابع: "في نهاية المطاف، سيعود القرار النهائي إلى كارلوس غصن. هذا ما سيحدث".

وأضاف: "ساعدنا إكليستون كثيراً. سيتمحور كلّ شيء حول قرار يجب اتخاذه عند نقطة معيّنة. أعتقد أنّنا نسير جميعاً في الإتجاه الصحيح، لننتظر ونرى".

خيارات أخرى

في أثناء ذلك، قال أبيتبول أنّ رينو قامت بما في وسعها لمساعدة لوتس خلال محنتها الماليّة لضمان مواصلة خطّة الإستحواذ.

لكن لا تزال إمكانيّة اختيار رينو نهجاً آخر قائمة حيث من الممكن أن تستحوذ على أحد الفرق الأخرى كفورس إنديا أو ساوبر أو حتى مغادرة الفورمولا واحد كلياً.

وقال أبيتبول لمحطّة «كانال+» الفرنسيّة: "من الواضح بأنّنا نتوقّع شيئاً ما، كما أكّد كارلوس غصن أنّنا ندرس جميع الإحتمالات. لا يزال كلّ شيء ممكناً".

ثمّ تابع: "لا أملك أيّ إعلان مثير لتقديمه، لا يزال أمامنا الكثير من العمل لإنجازه. نحن نقترب حقاً من النتيجة الختاميّة".

واختتم: "سنواصل دعم لوتس من أجل ضمان مواصلتها المشاركة في البطولة. نحن قريبون من الوصول إلى نتيجة لكنّني لا أستطيع تأكيد أي شيء حيال هذا الموضوع".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق لوتس اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة