سيارات موسم 2015 أسرع بثانيتين من العام الماضي

سيارات موسم 2015 أسرع بثانيتين من العام الماضي


أكّدت حصتا التجارب الحرّة في ملبورن ما تقدّم به مزوّد الإطارات بيريللي في وقت سابق في ما يتعلّق بتحسّن أداء السيارات. وفي المعدّل، دارت السيارات الجديدة حول الحلبة بحوالي ثانيتين أسرع من سيارات الموسم الماضي.

بيريللي أبدت عن رضاها بعد مشاركتها في هذا التقدم عبر تقديمها لبنية داخلية جديدة للإطارات لتتناسب مع متطلبات السيارات الجديدة. هذا الصباح، سجّل نيكو روزبرغ أسرع توقيت على حلبة ألبرت بارك هذا العام متقدّماً على أفضل توقيت سجّل العام الماضي بفارق 1.6 ثانية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فجوة الأداء بين تركيبتي الإطارات المستخدمة في هذه الجائزة هي في الواقع بين ثانية وثانيتين. الإطارات اللينة أسرع في المتوسط بحوالي 1.4 ثانية في اللفة بالمقارنة مع الإطارات المتوسطة. كما تعتبر الشركة الإيطالية أن مدى تآكل الإطارات يعتبر مرضياً.

وقال بول هامبري المدير الرياضي في بيريللي: "أكّدت اللفات الأولى بصفة واضحة مدى التحسن في أداء سيارات 2015"، وأضاف: "من ثانيتين هذا اليوم، يمكننا أن نتصوّر بأن يصل الفارق إلى ثلاث ثوان غداً خلال التجارب الحرة الثالثة والتجارب التأهيلية".

كما أشار هامبري إلى الفارق بين تركيبتي الإطارات المستعملة خلال الجائزة الإفتتاحية قائلاً: "لدينا الإطارات اللينة والمتوسطة والتي أدّت بشكل جيد رغم أن المسار كان متّسخاً بعض الشيء، كما أننا لم نواجه أي ظاهرة تحبب للإطارات".

واختتم: "الفارق الزمني بين كلتا تركيبتي الإطارات يبلغ حوالي 1.4 ثانية لكنّه من المرجح أن يتطور ونحن نتطلع لمشاهدة القدرات الحقيقية لسيارات الموسم الجديد خلال ما تبقى من عطلة نهاية الأسبوع".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي, حلبة ألبرت بارك, حلبة ملبورن, سباق أستراليا