سوء تفاهم وراء رسالة "اصمت" إلى هلكنبرغ في التجارب التأهيليّة في المكسيك

قلّل نيكو هلكنبرغ من تأثير رسالة "اصمت" التي وجهها له مُهندسه برادلي جويس خلال التجارب التأهيلية لسباق جائزة المكسيك الكبرى.

تأهلّ سائق فريق فورس إنديا في المركز العاشر، خلف زميله وابن البلد سيرجيو بيريز، حيث اختار الفريق خروج سائقَيه لخوض لفة واحدة في وقتٍ مُتأخر من القسم الثالث للتجارب التأهيلية.

ولكن بدا بأن هلكنبرغ لم يُدرك بأنها لفة تسجيل التوقيت عندما خرج للمسار، إذ كان يُخطط لإبطاء سُرعته من أجل السماح لفالتيري بوتاس سائق ويليامز بالمُرور إلى أن تدَخّل جويس.

وبعد أن أخبره مُهندسه عبر اللاسلكي بأن الفنلندي مُتأخرٌ عنه بفارق 2.5 ثانية على المسار، قال هلكنبرغ: "لذا سأدعه يتجاوزني إذا كان يضغط من أجل تسجيل لفة".

ولكن ردَّ جويس قائلاً: "كلا، لن تقوم بذلك، أنت من يضغط لتحقيق زمن! أنت من يضغط! لا تُبطئ من سُرعتك! أنت تضغط! نحن الآن في لفة تسجيل الزمن يا نيكو".

عندها ردّ عليه هلكنبرغ بالقول: "ألسنا في لفة التحمية؟"، فأجاب جويس صارخًا: "اصمُت! لست في لفة التحمية، إنها لفة تسجيل التوقيت! بوتاس ما يزال في لفة التحمية خلفك".

وأضاف جويس: "سأخبرك عندما يكون هناك زحمة سيارات، وركِّز على القيادة!".

وخلال حديثه بعد التجارب التأهيلية، قلّل هلكنبرغ من شأن المُحادثة الحادة ووصفها بأنها سوء تفاهم بسيط.

وقال هلكنبرغ: "كان هنالك بعض الارتباك"، وأضاف: "أردت التحدث مع المُهندسين لأنني لم أعرف ماذا كان يجري".

وعندما سُئل عمَّا إذا كان فريقه قد ارتكب خطئًا بعدم إخراج السيارتين للمسار لخوض لفاتٍ مُبكرة، قال الألماني: "أعتقد بأننا كُنا على المسار في الوقت المُناسب، ولا أعتقد بأنها مُشكلة".

وختم بالقول: "لسوء الحظ، أداء اللّفة الواحدة لا يُمكن أن يتحسّن كثيرًا مُقارنةً بما رأيناه للتو".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين نيكو هلكنبرغ
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة