رينو متفائلة من تحقيق نتائج إيجابية على حلبة مونزا

أبدت شركة رينو معنويات عالية لإمكانية تقديم مستوى مميز على حلبة مونزا الإيطالية بعد النتائج الجيدة التي سُجلت خلال الجولة الماضية في جائزة بلجيكا الكبرى.

كانت سيارة ريد بُل المزودة بمحرك رينو التي يقودها دانيال ريكاردو الأقرب منافسة لسيارتي مرسيدس خلال التجارب التأهيلية على حلبة سبا-فرانكورشان، فيما حقق زميله دانييل كفيات المركز الرابع في السباق خلف ثنائي مرسيدس ورومان غروجان سائق لوتس.

وهي المرة الأولى هذا الموسم الذي تنهي به سياراتين مدعومتين بمحركات رينو أمام سياراتي فيراري، الأمر الذي جعل الشركة الفرنسية تشعر بالتفاؤل من إمكانية تحقيق نتائج جيدة في جائزة إيطاليا الكبرى نهاية هذا الأسبوع.

وقال ريمي تافين مدير عمليات رينو: "من ناحية الأداء، كانت جائزة بلجيكا الكبرى إيجابية بالنسبة لنا. إستخدام المحرك كان أفضل بكثير مما شهدناه على الحلبات الأخرى المتطلبة للسرعة، تحسَن الأداء وعملت وحدات الطاقة بشكل جيد، خصوصاً بالتماشي مع مستوى الإرتكازية المنخفض".

وأضاف: "نأمل أن نركب أمواج سبا في مونزا التي ستكون أصعب حلبة في روزنامة هذا العام لوحدات الطاقة، ولكننا واثقون من أن مواصفات المحرك الأخيرة سوف تعمل بشكل جيد".

وأنهى حديثه بمعنويات عالية حيث قال: "سوف تستخدم هذه التحديثات من قبل جميع السائقين، لذلك على أقل تقدير يجب أن نكون قادرين على تكرار الأداء الذي قدّمنا في سبا. يمكننا أن نذهب إلى مونزا ورؤوسنا مرفوعة، حيث أننا نعلم أن بإمكاننا التنافس جنباً إلى جنب مع بقية الفرق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة