رينو تكشف بعض المُعطيات حول مُحركها لعام 2015

رينو تكشف بعض المُعطيات حول مُحركها لعام 2015


كشف المُدير العام في رينو سيريل أبيتبول عن خطط وأهداف الشركة الفرنسيّة للموسم المُقبل من سباقات الفورمولا واحد، حيث أكّد بأنّ رينو ستُحاول إغلاق الفارق مع الصانع الألماني مرسيدس بدءً من الجولة الأولى في أستراليا.

ولم تتمكّن رينو من مُنافسة مرسيدس في العام الماضي، إلّا إنها إستطاعت من الفوز بثلاثة سباقات مع سائق ريد بُل الأسترالي دانيال ريكاردو، إذ قال أبيتبول بأنّ هدف شركته لعام 2015 هو الفوز بخمسة سباقات على الأقلّ لهذا الموسم.

وقال أبيتبول في حديثه مع قناة «كنال بلوس» الناطقة باللّغة الفرنسيّة "نُقدّر بأنّ الفارق مع مرسيدس بلغ 60 حصانًا مع نهاية العام الماضي. ولذلك، نأمل من إغلاق نصف هذه الفجوة بدءً من الجولة الأولى في أستراليا".

المُدير الرياضي في مرسيدس توتو وولف كشف في الآونة الأخيرة بأنّه من المُمكن أن تستخدم مرسيدس مُحركها القديم في الجولات الأولى من الموسم، ولكن أبيتبول أوضح بأنّ رينو ستقوم بإسترتيجيّة مُختلفة عبر إدخال مُحركها الجديد مُباشرةً.

وأضاف "خلافًا لمرسيدس، فإننا سنبدأ الموسم المُقبل مع نسخة 2015 من المُحرك والتي سنُزوّد بها فريقي ريد بُل وتورو روسو".

وأكمل "لقد إستخدمنا حتّى الآن حوالي ثلثي المفاتيح المسموح بها (32) من أجل التعديل على المُحرك. هدفنا لهذا العام هو تحقيق خمسة إنتصارات على الأقلّ".

وأقرّ أبيتبول بأنّ رينو لم تتبع نهجًا مُغايرًا في تصميم مُحركها، بل حاولت تطويره لعام 2015 من دون نسخ حلول مرسيدس.

وأضاف "مُحركنا الجديد سيكون عبارة عن تطوّر من المُحرك الذي قمنا بإستخدماه في 2014، إذ لم نعمد الى إتباع سياسة ثوريّة في التصميم. لم نقم بتغيير مواقع العناصر مثل الضاغط والتوربو. صحيحٌ بأننا رأينا الحلول التي إتبعتها مرسيدس فيما يتعلّق بموقع العناصر، إلّا إننا استنتجنا بأنها لا تدخل ضمن نطاق مشروعنا".



كما أيّد أبيتبول إقتراح بيرني إيكلستون عبر إعتماد مُحركات أقوى في المُستقبل.

وقال "لن تُعارض رينة فكرة إعتماد مُحركات أقوى وأكثر ضجيجًا طالما إنّ التكاليف بقيت تحت السيطرة. هذه الفكرة جذابة، ولكنه من الصعب رؤيتها تطبق في 2016. رُبما عام 2017 هو التوقيت المثالي لها".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو, سيريل أبيتبول, مرسيدس