رينو تردّ على ريد بُل وتُحملّها جزءً من مسؤوليّة الإخفاق في أستراليا

رينو تردّ على ريد بُل وتُحملّها جزءً من مسؤوليّة الإخفاق في أستراليا


ردّت شركة رينو الفرنسيّة على إداعات فريق ريد بُل الذي حاول وضع اللّوم عليها بعد البداية المُتعثّرة في الجولة الإفتتاحيّة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد على حلبة ألبرت بارك الأستراليّة في ملبورن.

وواجه فريق ريد بُل مشاكل بمُحركه بدءً من التجارب الحُرّة الأولى إذ لم يكن قادرًا على تحقيق نتيجة أفضل من المركز السادس في السباق مع سائقه دانيال ريكاردو الذي حلّ خلف سائق ساوبر فيليبي نصر.

وخلال الجائزة الكُبرى إنتقد فريق ريد بُل بشدّة المصنع الفرنسي، إذ قال كريستيان هورنر بأنّ المُحرك لم يتغيّر عمّا كان عليه الحال في الجولة الأخيرة من العام الماضي في أبوظبي، إذ وعوضًا عن التقدّم الى الأمام تراجعت رينو للخلف.

ولكن المُدير العام في رينو سيريل أبيتبول كشف لصحيفة «ليكيب» الفرنسيّة بأنّ شركته لا تتحمّل المسؤوليّة كاملةً كون ريد بُل طالبتها بإستخدام تحديثّات ثوريّة في اللّحظات الأخيرة وهي التي تسببت بمشاكل في سباق أستراليا.

"التأدية مرتبطة بالعديد من العوامل: الهيكل، والسائق والمحرك" قال أبيتبول، مُضيفًا "وكحزمةٍ واحدة تراجعنا كثيرًا خلف مرسيدس. أنا واثق كُلّ الثقة أن محركنا أحرز تقدمًا، لكن تعترضنا العديد من المشاكل المعينة التي تمنعنا من إستغلال كامل طاقته".

وأكمل "قمنا بإضافة بعض التحديثات في اللحظات الأخيرة والتي لم تخضع لإجراءات التثبّت والجودة الأساسيّة كإختبارها بدايةً على الداينو، وهذه التحديثات كانت سبب المشاكل التي واجهتنا في ملبورن".





وتابع قائلاً "قادنا فريق ريد بُل الى إدخال هذه التحديثات. لكن يجب أن نراجع الآن الكيفية التي تعاملنا بها مع الوضعيّة، حيث أننا لم نُعوّل على الإجراءات التي كُنّا نستخدمها في الماضي".

وأضاف شارحًا "رُبما تسرعنا في تغيير بعض قطع المحرك، وربما يجب أن نعود إلى إعتماد مواصفات أكثر ثباتًا لكي نحصل على تأدية مُرضية. قمنا بتصنيع المحركات في الفورمولا واحد طيلة 37 سنة لذلك لا يحق لأحد التشكيك في قدراتنا".

كما أكّد أبيتبول بأنّ رينو تملك الإمكانيّة للفوز بالسباقات هذا العام على غرار ما تمكّنت من فعله في العام الماضي عبر فوزها بثلاث جوائز كُبرى على الرُغم من البداية المُتعثّرة في التجارب الشتوية.

وقال "لو قلنا في العام الماضي بأننا سنفوز بثلاثة سباقات لكان الجميع ضحك علينا. وهذا ما سنسعى الى تحقيقه هذا العام، ولكن لن تأتي الإنتصارات سريعًا. ولكننا سنعود. نحنُ بحاجة الى بعض الوقت كي نتمكّن من مُنافسة مرسيدس على نفس المُستوى".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق أستراليا, سيريل أبيتبول, شركة رينو, فريق ريد بُل