ريد بُل: قد يُساعدنا وجود ثمانيّة مُحركات على تجاوز مشاكل الموسم

ريد بُل: قد يُساعدنا وجود ثمانيّة مُحركات على تجاوز مشاكل الموسم


قال البريطاني كريستيان هورنر أنه يتوجب على فريقه ريد بُل أن يعيد الأمور إلى نصابها الصحيح مع الصانع الفرنسي رينو من أجل عودة الفريق إلى سابق عهده والمنافسة بقوة على لقب البطولة.

وبعد فترة نجاح غير مسبوقة شهدتها الشراكة بين العلامتين التجاريتين حصد خلالها الفريق النمساوي أربع بطولات للصانعين ومثلها للسائقين، بدأ أداء الفريق بالتراجع خطوة خطوة إلى الخلف مع بداية الحقبة الجديدة من المحركات الهجينة في بطولة العالم للفورمولا واحد وخاصة مع بداية هذا الموسم وهو ما ساهم في توتر العلاقة بين الشركتين.

ومع نهاية مجريات السباق الإفتتاحي في أستراليا، شنّت ريد بُل هجومًا شرسًا على جميع الأصعدة مهددة بالانسحاب من الفورمولا واحد في حال عدم حصولها على وحدات طاقة مقاربة لتلك التي تمتلكها مرسيدس وفيراري.

وبعد التلاسن العلني الذي تواصل لبعض الوقت بين كلا الطرفين، وبعد انعقاد بعض الإجتماعات بين كبار المسؤولين، عاد الهدوء ليسود العلاقة بينهما في محاولة للخروج من الأزمة الحالية والعودة إلى دائرة المنافسة.

وقال هورنر في حوار أجراه مع الموقع الرسمي للفورمولا واحد على شبكة الإنترنت: "لدينا عقد مع رينو لهذا الموسم والعام المقبل ومن المفيد لنا ولهم أن نعمل على حل المشاكل الحالية في أسرع وقت ممكن".

وأضاف: "في الواقع فإن فرصنا مرتبطة برينو والعكس صحيح. لقد فزنا معًا بخمسين جائزة كبرى وثمانية ألقاب مجتمعة لذلك أحيانًا يؤثر فينا الإحباط قليلاً".

الأمور لا تبدو بتلك البساطة كون الفريق النمساوي اقترب من الحد الأقصى المسموح به من وحدات الطاقة وسيبدأ سائقه الأسترالي دانيال ريكاردو في استخدام محركه الرابع خلال هذه النقطة المبكرة من الموسم وهو ما جعل ريد بُل تسارع إلى العودة بالمطالبة بوحدة طاقة إضافية خلال الموسم ليرتفع العدد الإجمالي إلى خمسة محركات.

وتابع هورنر: "أنا حقًا محبط. من المؤكد بأننا سنستخدم أكثر من أربع وحدات طاقة. لقد استخدمنا ثلاثة خلال ثلاثة سباقات فقط، لذلك فإن فرصنا في البقاء ضمن حدود الأربعة محركات قريبة جدًا من العدم".

وأكمل: "الفرق وافقت مبدئيًّا في ماليزيا على إضافة محرك خامس، لكن عقوبة المحرك ستضرب الآخرين أيضاً ولسنا نحن الوحيدين في ذلك. بالنسبة لنا نريد أن يرتفع العدد إلى سبعة أو ثمانية لكن للأسف تلك هي القوانين ووضعنا لا يبدو جيدًا. آمل أن تكون هذه القوانين أكثر واقعية في المستقبل".

وواصل هورنر حديثه حول المشاكل التي يتوجب على الفريق حلها خاصة بعد تلويح مالك الفريق ديتريش ماتيشيتز خلال الشهر الماضي بالخروج من الفورمولا واحد في حال لم يكن فريقه قادرًا على المنافسة.

وقال: "ديتريش أشار أنه على رينو أن تقوم بالعمل على النحو الصحيح أو أن لا تقوم بها على الإطلاق. مشاكلنا لا تتعلق بالمدى القصير لذلك لن تكون هناك أي حلول للفترة القصيرة المقبلة. يجب أن نتحمل بعض الآلام في الوقت الحاضر من أجل العمل على قاعدة جيدة لمستقبل أفضل".

واختتم: "إذا تم تجميد تطوير المحركات في شهر فبراير/شباط المقبل فعندها سيتم تجميد الفروقات بين السيارات. أعتقد أنه يجب فتح المجال أمام تطوير هذه التكنولوجيا الحديثة. كما يجب مراعاة الجانب الآخر وهو النفقات والقيام بتغيير القوانين من أجل الحصول على فوارق بسيطة بين المحركات الجديدة وخصم جانب كبير من التكاليف والنفقات".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق البحرين, فريق ريد بُل, كريستيان هورنر