ريد بُل: الأسابيع الثلاثة المُقبلة ستُحدّد نجاح مشروع رينو الجديد من عدمه

ريد بُل: الأسابيع الثلاثة المُقبلة ستُحدّد نجاح مشروع رينو الجديد من عدمه


صرّح مستشار فريق ريد بُل هيلموت ماركو أن الأسابيع الثلاثة القادمة ستكون مصيرية لتحديد ما إذا كانت التغييرات التي ستعتمدها رينو لوحدة طاقتها ستعود بالنفع على المدى الطويل أم لا.

وواجهت الشراكة التي تجمع رينو وريد بُل العديد من المعوقات هذا الموسم ممّا جعل الحظيرة النمساوية تحتل المركز الرابع في بطولة الصانعين بفارق كبير ودون الوصول لمنصة التتويج إلى حد الآن هذا الموسم.

ويقول ماركو أنه من المنتظر أن تتجلى النتائج للنهج المختلف الذي سلكته رينو خلال الأسابيع القادمة، وسيحدد ذلك نمط تأدية الفريق في المستقبل.

"نعلم جيدًا أن تأديتنا في موناكو لم تعكس موقعنا الحقيقي لأن الجميع يعلم أنها حلبة غير متطلبة من ناحية المحرك" قال ماركو لموقع الفورمولا واحد الرسمي على الإنترنت، مضيفًا "لقد تجلت الأمور على حلبة جيل فيلنوف التي تتسم بخطوط مستقيمة طويلة حيث تعرضنا للهزيمة".

وأكمل "ندرك جيدًا أن المحرك ليس نقطة قوتنا، حاولنا التأقلم مع ذلك بإستخدام ضبط إرتكازية مُنخفض وفعلنا نفس الشيء بالنسبة للجناحين الأمامي والخلفي، لكن هناك حدود لما يمكن لذلك تحقيقه".

ثم تابع "برهن فريق فيراري على أن الأوان لم يفت بعد للتحسن خلال الموسم ورينو تدرك جيدًا ما يجب فعله. عملية التطوير لم تكن تسير في الإتجاه الصحيح".

وإختتم "هناك بعض الخطوات التي سنعتمدها، لكن يجب أن نكون صبورين. خلال ثلاثة أسابيع سنعلم قطعًا ما إذا كان المشروع الجديد الذي نعمل عليه هو النهج الصحيح أم لا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو, فريق ريد بُل, هيلموت ماركو