روزبرغ يعود إلى سكّة الإنتصارات بفوزه بسباق المكسيك

بعد غيابه عن العتبة الأولى من منصّة التّتويج لخمسة أشهر، وجد نيكو روزبرغ ضالته في سباق المكسيك إذ تمكّن من تحقيق إنتصاره الرابع هذا الموسم، والأوّل له منذ جائزة النمسا الكُبرى.

كانت قيادة روزبرغ أشبه بالمثاليّة إذ قاد سباقًا تحكّم بمُجرياته حيث أبقى زميله لويس هاميلتون خلفه على الرُغم من مُحاولات الأخير الاقتراب منه، لا سيما بعد دخول سيارة الأمان في اللّفات الأخيرة من السباق ما أعاد خلط الأوراق من جديد.

وبالتالي أكّد روزبرغ بأنه كان الحلقة الأقوى خلال هذه الجائزة الكُبرى إذ تصدّر مُعظم فتراتها، فضلاً عن حصّة التصفيات والسباق، بينما اكتفى زميله هاميلتون بالمركز الثاني بفارق 1.9 ثانيّة.

وحلّ سائق فريق ويليامز فالتيري بوتاس بالمركز الثالث على الرُغم من الحادث الذي جمعه بكيمي رايكونن، فيما أتى ثنائي فريق ريد بُل دانييل كفيات ودانيال ريكاردو في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

البرازيلي فيليبي ماسا جاء في المركز السادس أمام ثنائي فورس إنديا نيكو هلكنبرغ وسيرجيو بيريز.

ماكس فيرشتابن ورومان غروجان أكملا ترتيب العشرة الأوائل.

فيراري لم تكن في أفضل أيامها إذ انسحب سائقَيها نتيجة لحوادث، فرايكونن اصطدم بمُواطنه بوتاس، بينما تعرّض فيتيل لحادث على المُنعطف السابع. وهذا هو السباق الأوّل منذ سباق اليابان عام 2014 حيث تفشل فيه فيراري من تسجيل أيّ نُقطة.

كما يُعتبر هذا هو الانسحاب المُزدوج لسائقي فيراري منذ سباق أستراليا عام 2006.

وانتهى سباق فرناندو ألونسو بشكّل مُبكّر نتيجة لمُشكلة في وحدة الطاقة، إذ خرج من سيارته مع نهاية اللّفة الأولى.

مُجريات السباق

الإثارة كانت حاضرة على الانطلاقة إذ حافظ روزبرغ على مركزه الأوّل، عكس مُواطنه فيتيل الذي خسر مركزه الثالث لصالح كفيات بدايةً قبل أن يفقد مركزًا آخر ويحتكّ بسيارة ريد بُل الثانيّة التابعة لريكاردو.

وقال فيتيل لفريقه "لقد تعرّضت لانثقاب في إطار سيارتي"، وعلى إثر ذلك دخل سائق فيراري إلى منطقة الصيانة مع نهاية اللّفة الأولى حيث قام بوضع مجموعة من الإطارات المُتوسطة على سيارته.

وفي حين تمكّن فيتيل من العودة إلى المسار، إلّا أنّ آمال فرناندو ألونسو بإلبقاء في السباق تلاشت مع نهاية اللّفة الأولى إذ قال لفريقه "لقد خسرتُ طاقة المُحرك، سأدخل الآن".

وفور خروجه من سيارته اعترف الإسباني لوسائل الإعلام أنه كان على علمٍ بأنه لن يستطيع إكمال السباق، بيد أنه قرّر المُشاركة من أجل المُعجبين.

فريق ويليامز ومع وصول السباق إلى لفته العاشرة قرّر إجراء توقف مُبكّر مع سائقَيه فالتيري بوتاس وفيليبي ماسا إذ وعلى الرُغم من عودتهما إلى المراكز الخلفيّة، إلّا أنهما شقّا طريقهما بنجاح للعودة إلى المراكز العشرة الأولى.

وهذا تمامًا ما نجح فيتيل في فعله كذلك إذ قام بسلسلة من التجاوزات، قبل أن تنزلق سيارته ويخسر كُلّ شيء قام به في اللّفات الماضيّة ليعود إلى المركز الـ15.

وقال فيتيل لفريقه "لديّ تسطح في الإطار وهو شيء سيء. أستطيع إكمال سيري، ولكن الوضع ليس مثاليًّا".

ومن المُؤكّد بأنّ فيراري لم تكن في أفضل حالاتها اليوم إذ وقع حادث بين بوتاس ورايكونن في اللّفة الـ23 حيث انسحب الأخير من السباق جرّاء تضرّر جهاز التعليق الخلفي. وللمُثير للإهتمام وقع حادث مُشابه بين السائقين في سباق روسيا في اللّفات الأخيرة ولكن سائق ويليامز كان المُنسحب آنذاك.

وسأل بوتاس فريقه "هل كُلّ شيء على ما يُرام في السيارة"، فردّ فريقه قائلاً "نعم، كل شيء على نحوٍ جيد. لقد قطع طريقك الداخلي ولم يمنحك مساحة".

وبعد التحقيق في الحادثة وجد المُراقبون بأنّه عبارة عن حادث تسابقي، وبالتالي لم يتعرّض أيّ سائقٍ لعقوبة.

وفي اللّفة الـ27 توقف مُتصدّر السباق للإنتقال إلى استخدام الإطارات المُتوسطة إذ قال له فريقه "ستستخدم هذه الإطارات حتى النهاية"، وفي اللّفة التاليّة تبعه هاميلتون مُباشرةً ولكنه لم يكن قادرًا على تخطي السائق الألماني ليُحافظ على مركزه الثاني.

معركة "البيت الواحد" بين روزبرغ وهاميلتون اشتعلت على متن الإطارات المُتوسطة إذ تبادلا تسجيل الأزمنة السريعة، وسط تجاوز روزبرغ لمُواطنه فيتيل للفة كاملة.

وبعدها بلفات طلب فريق فيراري من سائقه أن يسمح لهاميلتون العبور إذ قال له "دعه يمرّ"، إلّا أنّ ذلك لم يُعجب الألماني الذي قال "ولكني أسرع منه"، فأجابه مُهندسه "دعه يمرّ وإلا حصلنا على عقوبة".

وبشكل غريب وعلى عكس ما كان مُتوقعًا، توقف روزبرغ في اللّفة الـ47 مُستخدمًا الإطارات المُتوسطة، إذ قال له فريقه "لقد انتقلنا إلى الخطة باء"، فيما طلب الصانع الألماني من سائقه الآخر الدخول في اللّفة التاليّة إلّا أنّ البريطاني قرّر البقاء للفة إضافيّة.

وقال هاميلتون "هل أستطيع معرفة السبب؟"، فقال له فريقه "نحنُ قلقون حيال تدهور حالة الإطارات. الأمر مُتعلّق بالسلامة. ادخل في هذه اللّفة".

وعلى الرُغم من دخوله إلّا أنّ البريطاني لم يكن سعيدًا جدًا بقوله "رجاءً قوموا بمُراجعة هذه الإطارات وأعلموني برأيكم حولها".

وفي اللّفة الـ52 إنتهى سباق فيتيل الذي اصطدم بالحواجز الجانبيّة عند المُنعطف السابع حيث قال لفريقه "أنا آسف". ونتيجةً لذلك دخلت سيارة الأمان إلى الحلبة ما دفع العديد من السائقين إلى الدخول إلى منطقة الصيانة لتغيير إطاراتهم.

ومع انطلاق السباق من جديد، حافظ روزبرغ على صدارته بينما انسحب فيليبي نصر من السباق حيث قال البرازيلي "لقد انتهت مكابحي".

وعلى الرُغم من مُحاولات هاميلتون للاقتراب من زميله إلّا أنّ روزبرغ كان المُتحكم بمُجريات السباق ليعبر خطّ النهاية أوّلاً ويُحقّف فوزه الأوّل في النصف الثاني من الموسم الجاري.

المركز السائق الفريق الزمن الفارق الوقفات
1 نيكو روزبرغ مرسيدس 01:21.253 - 2
2 لويس هاميلتون مرسيدس 01:21.595 1.9 2
3 فالتيري بوتاس ويليامز 01:23.088 14.5 2
4 دانييل كيفيات ريد بُل 01:22.707 16.5 2
5 دانيال ريكياردو ريد بُل 01:22.763 19.6 2
6 فيليبي ماسا ويليامز 01:22.009 21.4 2
7 نيكو هلكنبرغ فورس إنديا 01:23.507 25.8 2
8 سيرجيو بيريز فورس إنديا 01:23.209 34.3 1
9 ماكس فيرشتابن تورو روسو 01:22.759 35.2 2
10 رومان غروجان لوتس 01:23.276 37.9 2
11 باستور مالدونادو لوتس 01:23.253 38.5 2
12 ماركوس إيركسون ساوبر 01:22.913 40.1 3
13 كارلوس ساينز الإبن تورو روسو 01:23.631 48.7 3
14 جنسن باتون مكلارين 01:23.537 49.2 2
15 ألكسندر روسي مانور 01:25.005   2
16 ويل ستيفنز مانور 01:28.450   2
انسحب فيليبي نصر ساوبر انسحب   3
انسحب سيباستيان فيتيل فيراري انسحب   2
انسحب كيمي رايكونن فيراري انسحب   0
انسحب فرناندو ألونسو مكلارين انسحب   1

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , دانييل كفيات , فيليبي ماسا , لويس هاميلتون , نيكو هلكنبرغ , نيكو روزبرغ , سيرجيو بيريز , فالتيري بوتاس
نوع المقالة تقرير السباق