روزبرغ يبقى في صدارة اليوم الأوّل في جائزة أستراليا الكُبرى

روزبرغ يبقى في صدارة اليوم الأوّل في جائزة أستراليا الكُبرى


أكمل السائق الألماني نيكو روزبرغ سيطرته على التجارب الحُرّة لسباق جائزة أستراليا الكُبرى، الجولة الأولى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ تمكّن للمرّة الثانيّة على التوالي من وضع سيارته أمام سيارة زميله بالفريق البريطاني لويس هاميلتون.

وسجّل روزبرغ أسرع زمن بلغ دقيقة واحدة و27.697 ثانيّة على الإطارات اللّينة (سوفت) مُتقدمًا على زميله هاميلتون بعشر من الثانيّة، فيما حلّ السائق الألماني سيباستيان فيتيل في المركز الثالث، ولكن بفارق 0.715 ثانيّة عن سيارة مرسيدس.

وجاء رايكونن الذي توقّع تأديّة جيدة من قبل فريقه فيراري في هذه الجائزة في المركز الرابع، مُتقدمًا على مُواطنه فالتيري بوتاس إذ قال مُهندس رايكونن له "أزمنتك قريبة من أزمنة بوتاس، في بعض الأحيان أنت أسرع منه، وفي أحيانٍ أخرى هو أسرع منك".

وشاركت في هذه الحصّة سيارة واحدة لكُلّ من فريقي ويليامز وريد بُل: فلم يتمكّن السائق البرازيلي فيليبي ماسا من الخروج الى أرض الحلبة في الحصة الثانيّة نتيجة لتسرّب في الوقود، فيما بقيّ السائق الأسترالي دانيال ريكاردو في مرآب فريقه الذي حاول تغيير مُحرك سيارته.

وحلّ السائق الروسي دانيال كفيات في المركز السادس، أمام سائق تورو روسو كارلوس ساينز الإبن، حيث جرت مُحادثة مضحكة بعض الشيء بينه وبين فريقه إذ قال مُهندس السائق الإسباني "إنتبه ساينز، هُناك علم أصفر على المُنعطف 15"، فردّ عليه ساينز قائلاً "أعلم ذلك، فأنا الذي تسببت برفعه بسبب إنزلاق سيارتي"، فقال المهندس "نعم صحيح، أستطيع أن أراك الآن".

فريق لوتس كان داخل المراكز العشرة الأولى بسائقَيه الفنزويلي باستور مالدونادو والفرنسي رومان غروجان في المركزين الثامن والتاسع على الترتيب، وهو ما يُظهر من البرهة الأولى بأنّ الفريق سيكون مُنافسًا على النقاط.



وأكمل السائق الألماني نيكو هلكنبرغ ترتيب العشرة الأوائل، إذ فصل بينه وبين زميله بيريز الذي حلّ في المركز 12، السائق البرازيلي من أصول لبنانيّة فيليبي نصر الذي شارك مع ساوبر للمرّة الأولى في هذه الجائزة بعدما قرّر الفريق عدم الخروج في التجارب الحُرّة الأولى.

الحصّة كانت أكثر إيجابيّة بالنسبة لفريق مكلارن إذ أكمل جنسن باتون حوالي 21 لفة حيث قال لفريق قبل 5 دقائق من نهاية الحصة "لقد فقدت الطاقة".

وأكمل السائق الدنماركي كيفن ماغنوسن 4 لفات فقط إذ إنتهت حصته بشكل مُبكّر للغاية بعد فقدانه لمُؤخرة سيارته عند المُنعطف السادس، وقال ماغنوسن "لقد فقدت السيطرة على القسم الخلفي. عليّ تفقد البيانات إذ كنت على لفة سريعة وحدث ذلك بشكل مُفاجئ. ولكني بخير".

كما تعرّض كذلك سائق فريق تورو روسو الهولندي ماكس فيرشتابن لمُشكلة في البطاريّة إذ توقّف في منطقة الصيانة لبعض الوقت حيث قام فريقه بتفكيك أرضيّة السيارة، وهو ما كلّفه إكمال 6 لفات فقط.

لم يخرج فريق مانور الى الحلبة للحصّة الثانيّة على التوالي وهو ما يطرح العديد من التساؤلات عمّا إذا كان سيتمكّن من المُشاركة في الجولة الأولى أو لا.

[table id=380 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ألبرت بارك, سباق أستراليا, سباق ملبورن, فريق مرسيدس, نيكو روزبرغ