رايكونن يصعد لمنصّة التّتويج للمرّة الأولى منذ عام 2013

رايكونن يصعد لمنصّة التّتويج للمرّة الأولى منذ عام 2013


منح أداء الفنلندي كيمي رايكونن خلال سباق جائزة البحرين الكُبرى رابع منصّة تتويج للفريق الإيطالي في موسم 2015، وذلك بعد تحقيقه للمركز الثاني خلف الفائز لويس هاميلتون، ليكون من بين الثلاثة الأوائل للمرّة الأولى منذ سباق كوريا 2013.

وبقيادة رائعة منذ بداية السباق، اقترب رايكونن من زميله سيباستيان فيتيل خلال الفترة الأولى لينقض على المركز الثاني وينتزعه من الألماني روزبرغ قبل لفات من النهاية بعد مواجهة السهام الفضية لمشاكل في المكابح.

وقال رايكونن: "من البديهي بأن لا تكون سعيدًا عندما تكون في المركز الثاني، لكن أعتقد أنني مسرور بالنتيجة التي حققتها بعد البداية الصعبة لهذا الموسم".

ويعتقد رايكونن أنه استخرج أقصى ما يمكن الحصول عليه من قدرات السيارة والإستراتيجية على حدٍ سواء من قبل فريقه، كما أشار إلى أن حظوظ فيراري في الحصول على الفوز تحت ظروف طبيعية لم يكن ممكنًا هذا اليوم.

وأضاف الفنلندي: "قمنا باجراء توقفاتنا في الوقت المناسب واستخدمنا الإطارات المناسبة، لكن يجب أن ننطلق في مركز أفضل في الأمام. اقتربنا عند نهاية السباق بسرعة لكن عدد اللفات لم يسعفنا. يجب أن نكون سعداء بالمقارنة بالمركز الذي انطلقنا منه والذي أنهينا فيه، لكن من الواضح بأننا نريد نتائج أفضل من هذه".

وامتدح رايكونن كل الجهود التي يبذلها الفريق في محاولاته لتذليل الفارق مع السهام الفضية.

واختتم الرجل الجليدي: "أنا سعيد بكيفية عمل الفريق. لقد أحرزنا خطوة كبيرة بالمقارنة مع العام الماضي. الجميع يعمل في ظروف جيدة للغاية. أنا متأكد بأننا مُتحدّون كفريق وسنحاول القتال على الإنتصارات. لكن ذلك بحاجة لبعض الوقت".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة البحرين, سباق البحرين, فريق فيراري, كيمي رايكونن