رايكونن: لم نقم بلفات كثيرة لنكتشف قوّة المُحرك الجديد في كندا

رايكونن: لم نقم بلفات كثيرة لنكتشف قوّة المُحرك الجديد في كندا


إعترف الفنلندي كيمي رايكونن أن الأحوال الجوية المتقلبة منعت فريقه فيراري من الحصول على فكرة أوضح حول قدرات وحدة الطاقة المُعدّلة وتأثيرها على الفارق مع فريق مرسيدس خلال سباق جائزة كندا الكُبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

الفنلندي أنهى الحصة المسائية من التجارب الحرة مسجلاً ثالث أسرع الأزمنة فيما ظهرت فيراري بشكل أفضل على اللّفات الطويلة. لكن الجميع اضطر إلى الجلوس داخل مراكز الصيانة حيث هطلت الأمطار بغزارة على الحلبة كما حدث تمامًا في موناكو.

ومع نجاح زميله الألماني سيباستيان فيتيل في الحلول في المركز الثاني خلف صاحب الصدارة البريطاني لويس هاميلتون، تمكن رايكونن هو الآخر من الحصول على يوم جيد، لكنه وبالرغم من سعادته بالمحرك الجديد إلا أنه أكّد بأنه المبكر الحكم على قدرات وحدة الطاقة الجديدة.

وقال: "من الصعب قول أي شيء في ظل هذا الطقس، لكنه من المرجح أن يتحسن يوم السبت وحينها سنعلم موقعنا تمامًا".

وأضاف: "سار المحرك الجديد كما كنا نتوقع وقد حظيت بوقت رائع. لا أعتقد بأننا قمنا بقدرٍ كافٍ من اللفات لمعرفة قدراته الحقيقية، لكن كل شيء يبدو كما كان مخططا. نحن متواجدون في المعركة، لكن لا يزال هناك بعض العمل للقيام به".

وحاولت جميع الفرق تقسيم برنامجها بين كلا سيارتيها للتأكّد من إتمام أكبر قدر ممكن من العمل المخطط قبل أن تتهاطل الأمطار المتوقعة على الحلبة.

وتابع رايكونن: "من الواضح بأن اليوم تعطل بسبب الأمطار، لكن الأمر كان عينه بالنسبة للجميع. كان الطقس كما هو عليه وتم إخبارنا بأمطار متوقعة لذلك قمنا بالأمور بشكل مختلف هذا الصباح".

واختتم: "لا يزال هناك عمل يتوجب القيام به خصوصًا من ناحية الإطارات، لكن تشغيلها أصبح أكثر سهولة من موناكو. كان عملاً عاديًّا بالنسبة إلينا لتحسين الأشياء ولكن الطقس كان مخادعًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة جيل فيلنوف, سباق كندا, فريق فيراري, كيمي رايكونن