رايكونن لا يرى سبباً للكلام مع بوتاس بعد حادث المكسيك

لا يرى كيمي رايكونن أي سبب للكلام مع فالتيري بوتاس، على الرغم من حادثهما الثاني في جائزة المكسيك الكبرى.

بعد أن تصادما خلال اللفة الأخيرة في سوتشي، عاد السائقان وتصادما مجدداً خلال المعركة التي جمعتهما على أرض حلبة أوتودرومو هيرمانوس رودريغيز.

ومع بقاء ذكرى الحادث الأول في الذهن، بدا من المنطقي أن يجري السائقان حواراً لتصفية أي تعكر في الأجواء بينهما.

لكن رايكونن لا يرى ضرورة لذلك – بل إنه يعتقد أن بوتاس قد يكون مسروراً كردّ على ما حصل خلال حادثهما الأول.

وعندما سئل إن كان قد جلس وتكلم مع بوتاس، أجاب رايكونن: "ما حصل قد حصل، إلا أنه قد يكون مسروراً الآن بعد الذي حصل في روسيا".

وأضاف: "لا أملك شيئاً ضد أي شخص. هذه هي السباقات. إن كان مسروراً الآن فهذا جيد بالنسبة له، إلا أن الأمور في النهاية تأخذ منحى خاصاً بها على المدى الطويل".

وأكمل: "لقد كان أسبوعاً سيئاً للغاية، إلا أننا نتجه نحو الجولة القادمة على أمل أن نصل إلى نقطة معينة حيث تنحسر تلك الظروف السلبية ونبدأ في تسجيل نتائج إيجابية".

وتابع: "إنه ليس وضعاً مثالياً بالنسبة لي أو للفريق، لكن لسوء الحظ فنحن نعاني منه منذ بعض الوقت. إنني واثق من أننا سنبدأ في حصد النتائج الإيجابية عاجلاً أم آجلاً".

كان بإمكان بوتاس الابتعاد

على الرغم من أنه لا يلوم بوتاس بشكل مباشر على ما حصل، لكن رايكونن يعتقد أن منافسه كان يستطيع إعطاءه بعض المساحة.

حيث قال الفنلندي: "في الحقيقة، لقد رأيته يتجه نحو الخارج خلال المنعطف السابق، لقد كانت المساحة ضيقة، لكن إن قمتَ بسؤاله فسيلقي باللائمة عليّ بكل تأكيد".

وأكمل: "إنني واثق أنه لو خرج على الحُفف لوجدتُ بعض المسافة. لقد كان المسار زلقاً كما عانى هو كذلك من قفلٍ للمكابح الأمامية، لكن في النهاية ما حصل قد حصل".

وأضاف: "كان عليّ الانعطاف في نقطة ما، لم أستطع الإكمال إلى الأمام بشكل مستقيم. وها أنا الآن بعد الذي حصل".

واختتم: "إنه لجدالٌ عقيم، فإنني متأكد أنّ كلاً منا سيضع اللوم على الآخر. أنتم تحاولون إيجاد طرفٍ لتلقوا باللوم عليه، وهذا لا يساعد أي أحد".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين كيمي رايكونن , فالتيري بوتاس
نوع المقالة أخبار عاجلة