حبل نجاة جديد لريد بُل يتمثّل في استخدام مُحركات رينو "مُغْفلة الاسم"

وفقًا لمعلوماتٍ حصل عليها موقعنا "موتورسبورت.كوم" قد يتم إنقاذ مُستقبل فريق ريد بُل في الفورمولا واحد من خلال صفقةٍ تقضي باستخدامه لمُحركات رينو من دون اسم خلال موسم 2016.

يبدو بأن الخيارات أمام فريق ريد بُل تنفد، حيث فشلت المساعي المبذولة لحُصول الحظيرة النمساوية على مُحركات فيراري أو مرسيدس، فضلًا عن اعتراض مكلارين لحُصولها على مُحركات هوندا.

ووفقًا لمصدرٍ مُطلع، فإنّ العلاقة الثُنائية بين الفريق ومُزوِّده الفرنسي رينو قد انهارت لدرجةٍ أصبح من المُستحيل فيها استمرار الشراكة بينهما وفقًا لصيغتها الحالية لموسمٍ إضافي.

مع ذلك، كشفت مصادر بأنّ البرازيلي – اللُبناني كارلوس غُصن رئيس مجموعة رينو يدرس اقتراحًا يقضي ببيع ريد بُل مُحركاتٍ لا تحمل اسم الشركة الفرنسيّة وذلك ضمن المُحاولات الرامية لمُساعدة الفريق على البقاء في الفورمولا واحد.

ومن المُتوقع اتخاذ قرارٍ حول هذا الاقتراح في وقتٍ مُبكر من هذا الأسبوع.

هذا ومن غير الواضح إن كانت وحدات الطاقة الفرنسية "المُغْفلة الاسم" ستحمل اسمًا آخر كجزءٍ من الخطة، أم أن الفريق سيستخدمها من دون وضعٍ أي اسمٍ عليها إطلاقًا.

وعندما سُئل كريستيان هورنر مُدير فريق ريد بُل على هامش سباق جائزة المكسيك الكبرى عمَّا إذا كانت رينو الخيار الوحيد أمامهم، أجاب مُلمحًا إلى خطةٍ بديلة قد تكون مُتاحة مثل استخدام مُحركات من دون اسم.

وقال "لا يُوجد هُناك الكثير من الخيارات، ولكن قد يكون هُناك شيء آخر".

رغبة قوية من هوندا

كما أشار هورنر إلى أن هوندا تتوق للتوصل لاتفاقية مع ريد بُل ولكن رئيس مكلارين رون دينيس اعترض على ذلك بشكلٍ قاطع.

وقال هورنر: "هوندا تتوق لذلك جدًّا، ولكن لسوء الحظ لديهم شرطٌ تعاقدي مع فريق مكلارين".

وأضاف: "لذا المسألة ليست مُرتبطة بنا. بل الأمر عائدٌ إليهم كي يُقرروا ما الذي يُريدون القيام به".

وعندما سُئل عمَّا إذا كان قد تحدّث مع مكلارين حول ذلك، أجاب هورنر: "لم أتحدَّث مع أي شخصٍ من فريق مكلارين باستثناء رون دينيس، الذي يُعتبر الشخص الوحيد الذي يحق له اتخاذ القرار".

وتابع بالقول: "ولكن رأيه في هذه المسألة واضح".

الوقت ينفد

ومع بدء الفرق المُنافسة بالفعل تحضيراتها للموسم المُقبل من خلال العمل وبِجِدّ على تصميم السيارات، قال هورنر بأن فريقه بحاجةٍ لمعرفة المُحركات التي سيستخدمها في الموسم المُقبل خلال الأسابيع القليلة القادمة من أجل تجهيز سيارته الجديدة لخوض فترة التجارب الشتوية الأولى.

هذا ونظرًا لاختلاف عملية توضيب وحدات الطاقة بين المُصنِّعين فإنه من الضروري على الفرق معرفة نوع الوحدة التي سيستخدمونها لكي تدرس كيف ستُصمم السيارة ككُل وخُصوصًا القسم الخلفي منها.

وقال هورنر: "في هذه اللحظة نحن نسير على الطريق للتواجد في فترة التجارب الشتوية الأولى".

وأضاف: "أبدى المُوظفون في مقر الفريق في ميلتون كينز قُدراتهم على العمل ضمن مُهلٍ ضيقة، وأنا مُتأكدٌ من أنه سيكون بمقدورهم تلبية أية أهداف نحتاج القيام بها، طالما أننا سنتوصل للقرار النهائي خلال الأسابيع القليلة المُقبلة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو, كريستيان هورنر