تعارض وجهات النظر بين رايكونن وبوتاس بعد حادث سوتشي

إعتبر الفنلندي كيمي رايكونن أن الحادثة التي جمعته بمواطنه فالتيري بوتاس خلال اللفة الأخيرة من سباق جائزة روسيا الكبرى ليست أكثر من مجرد حادثة تسابق عادية، كما يعتقد أنه لا يستحق الحصول على أية عقوبة جراء ذلك.

حاول سائق فيراري تجاوز مواطنه عند المنعطف الرابع لكن الثنائي إصطدما ببعضهما، ليرتطم بوتاس بالجدار الجانبي في حين تمكن رايكونن من بلوغ خط النهاية في المركز الخامس.

"كنت أحاول جاهدًا تجاوزه" قال رايكونن، مضيفًا: "تمكنت من تجاوزه في مرة سابقة خلال السباق عند نفس المنعطف، إقتربت منه كثيرًا خلال المنعطف الثالث وفكرت أنه بوسعي تكرار ذلك".

وأكمل: "وبمجرد أن إتخذت قراري لم يكُن هناك مجال للتراجع. دخلت المنعطف، لا أعلم ربما لم يرني أو ربّما لم يعتقد أنني سأقدم على تلك الخطوة هناك".

ثم تابع: "حاولت الإنعطاف للداخل قدر المستطاع، ولم يكُن هناك مجال لتفادي الإصطدام".

وعندما سُئل ما إذا كان يستحق الحصول على عقوبة، أجاب: "بالنسبة لي كان مجرد حادث تسابق عادي، حاولت التجاوز لكن للأسف آلت الأمور لما هي عليه. القرار الآن بيد مراقبي السباق فقط".

بوتاس محبط للغاية

في الجهة المقابلة ألقى بوتاس باللوم على رايكونن محملًا إياه المسؤولية الكاملة لخروجه من السباق.

وقال بخصوص ذلك: "لا أعتقد أنها كانت حقًا حادثة تسابق عادية. لم يكن قريبًا كفاية إذ لم أره وفجأةً إصطدم بي من الخلف عند المنعطف. من المحبط حقًا أن تحتل المركز الثالث في اللفة الأخيرة وتخرج من السباق خالي الوفاض".

وإختتم: "لا يهم حقًا إن تمت معاقبته أم لا فأنا لن أسترجع تلك النقاط، لننتظر ونرى قرار المراقبين حيال ذلك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين كيمي رايكونن , فالتيري بوتاس
نوع المقالة أخبار عاجلة