تحليل تقني: تحمية مكابح مرسيدس تعطي دفعة للإطارات

تواصل مرسيدس الضغط من أجل بلوغ الحدود القصوى بالرغم من امتلاكها أسرع سيارة في بطولة هذا العام. يقوم جورجيو بيولا بدراسة الإبتكارات الأخيرة التي قدّمتها السهام الفضيّة من أجل تحسين تأدية الإطارات.

لم نحصل على مثال أفضل ممّا حدث مع مرسيدس في سنغافورة لتوضيح حاجة فرق الفورمولا واحد لتشغيل إطاراتها عند درجة حرارة مثاليّة.

بالرغم من أنّ السيارة تعدّ الأسرع على شبكة الإنطلاق، إلاّ أنّ لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ كانا عاجزين عن الحصول على السرعة المطلوبة من المطّاط على مسار مارينا باي.

ويعتقد الكثير من المتابعين أنّ فشل الفريق في إدارة حرارة سطح وباطن الإطارات الخلفيّة، في عطلة نهاية أسبوعٍ تمكّن فيها سيباستيان فيتيل وفيراري من القيام بذلك بشكلٍ مثالي، كان السبب الكامن وراء إخفاق مرسيدس في تقديم عرضٍ قويٍ على أرض سنغافورة.

حدود جديدة

يجب أن لا ننسى أنّ الحاجة إلى إدارة الإطارات باتت ملحّة أكثر خلال السباقات الأخيرة، وتحديداً منذ فرض القيود الجديدة من قبل بيريللي على ما تقوم به الفرق من تعديلات على الإطارات قبل دخول السيارات إلى المسار.

وتضمّنت هذه القيود فرض ضغطٍ أدنى للإطارات وإعدادات زاوية ميلانها بالإضافة إلى مدى تحمية الإطارات في البطانيّات الإصطناعيّة.

لم يعد أمام الفرق الآن أيّة طريقة لتحمية الإطارات لضمان أنّها، حالما تبدأ حرارتها بالإنخفاض عند تركيبها على السيارة، ستبقى ضمن الحدود القانونيّة لدرجة الحرارة والضغط وذلك لضمان أكبر قدرٍ من الأداء مباشرة عند دخول السيارة إلى المسار.

الحصول على أداء إضافي

القيود الجديدة تمنع الإطارات من تقديم الأداء الذي ترغب به الفرق. لهذا السبب، تتظافر الجهود من أجل إيجاد حلول للمساعدة على إبقاء الإطارات عند مجال عملها المثالي من دون تجاوز الحدود المفروضة من قبل بيريللي.

واحد من المناهج التي يتمّ استغلالها حالياً هي زيادة حرارة العجلات من خلال تحمية المكابح قبل وضع الإطارات على السيارة.

نظرياً، بعد أن يتمّ تسخين المكابح جيّداً، ستنتقل الحرارة عند تركيب الإطار إلى باطنه ما يساعد على إيصالها إلى الدرجة التي يحبّذها الفريق.

كما من الممكن أن تتسبّب الحرارة الإضافية المنقولة إلى الإطار المعدني للعجلة في رفع الضغط بصورة وقتيّة أثناء تركيبها على السيارة، ما يساعد على البقاء ضمن الحدود المسموحة عند تفقّد الإتّحاد الدولي للسيارات "فيا" لضغطها.

بعد ذلك، عندما تنخفض درجة الحرارة، يمكن للضغط أن ينخفض إلى مستويات قريبة من تلك التي تقدّم أفضل أداء ممكن.

بطانيات مرسيدس

بطانيّات مكابح مرسيدس
بطانيّات مكابح مرسيدس

صورة من قبل: جورجيو بيولا

من المثير للاهتمام أنّه تمّ التفطّن إلى استخدام مرسيدس نظام بطانيّة تحمية على المكابح الخلفيّة قبل دخول السيارة إلى المسار خلال السباقين الأخيرين.

مصوّرنا الحصري في روسيا أظهر تركيب البطانيّة في مرآبي الفريق وعلى شبكة الإنطلاق.

كما تؤكّد إدارة حرارة الإطارات بهذه الطريقة المُحكمة سبب ثقة روزبرغ وهاميلتون وسيرهما ببطء لدى عودتهما إلى شبكة الإنطلاق بعد انتهاء لفّة التحمية.

يعتقد الكثيرون أنّ شبه توقّفهما على المسار كان لجعل حرارة إطارات سيارتي فيراري تنخفض كثيراً تحت مستوى عملها المثالي، إمّا بانخفاض الحرارة أو انخفاض الضغط.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل