تحليل تقني: بداية معركة نسب الإرتكازيّة المنخفضة

يقوم جيورجيو بيولا في هذا المقال بتحليل التحديثات الأخيرة المتعلّقة بنسب الإرتكازيّة المنخفضة والتي قامت فرق الفورمولا واحد بتقدميها قبيل جائزة إيطاليا الكبرى.

عادت فرق الفورمولا واحد إثر العطلة الصيفيّة إلى حلبة سبا-فرانكورشان التي تعتبر متطلّباتها مختلفة تماماً عن مسار هنغارورينغ.

 وفي حين تتطلّب الحلبة المجريّة مستويات عالية من الإرتكازيّة، إلاّ أنّ حلبة سبا تتطلّب مستويات متوسّطة منها، مع مستوى منخفض من الجرّ وتوازن صعب بين السرعة القصوى على الخطوط المستقيمة والتماسك في القسم الأوسط من الحلبة.

كان من المثير رؤية الفرق تسلك طرقاً مختلفة حيث خيّر البعض ادخال حلولاً جديدة كلياً فيما خيّر البعض التعديل على القطع الحاليّة في حين قرّر البعض الآخر العودة إلى حلول قديمة.

مرسيدس

جناح مرسيدس الخلفي
الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس

صورة لجيورجيو بيولا

 

أكثر التحديثات التي جذبت الأنظار كان الجناح الخلفي الجديد «الملعقة» على سيارة مرسيدس، حيث استخدمه ثنائي الفريق لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ.

هذا التصميم لا يعدّ جديداً على أروقة الفورمولا واحد حيث كانّ فريق مكلارين أوّل من استخدمه موسمي 2006 و2007.

وتواصل مرسيدس ضغطها لضمان جلب التحديثات بشكل مستمر إذ يؤمن الفريق بهذا التصميم الملائم للحلبات ذات السرعات العالية، الذي التزم به منذ البداية حيث لم يقم باختبارات متتالية للجناح المستخدم في كندا.

كما استخدم الفريق في جولة بلجيكا «مقعد القرد» الذي تمّ اختباره في سيلفرستون من دون استخدامه في السباق آنذاك.

ريد بُل

مقارنة بين الجناحين الخلفيين لريد بُل
مقارنة بين الجناحين الخلفيين لريد بُل

صورة لـ اكس بي بي

 

فريق ريد بُل كان على دراية باستخدام تركيبة ذات مستوى منخفض من الإرتكازيّة، وذلك لتعويض نقص طاقة المحرّك خلال الموسمين الأخيرين.

قام الفريق يوم الجمعة باستخدام جناح خلفيّ من المرجّح أن يعيد استخدامه فقط في الجولة المقبلة في إيطاليا، حيث لم يتضمّن أيّة خياشيم بالإضافة إلى انخفاض القسم الأساسي منه.

وبالرغم من الإختبارات المكثّفة التي قام بها دانيال ريكاردو، قرّر الفريق العودة إلى النسخة الأخرى التي استخدمها زميله دانييل كفيات طوال اليوم والتي كانت تولّد قدراً أكبر بقليل من الإرتكازيّة.

الجناح كان يحتوي على خياشيم أفقيّة في الأعلى وفراغاً عمودياً مع بداية اللوح الجانبي.

فيراري

جانب سيارة فيراري
جانب سيارة فيراري

صورة لجيورجيو بيولا

 

قدّمت فيراري جناحاً أمامياً يولّد قدراً أقلّ من الإرتكازيّة في سبا، حيث يكمن الفرق الأبرز في عدم وجود اللوحة العلويّة والطابق الإضافي عند طرفي الجناح.

وعادت فيراري إلى استخدام الهيكل الخارجي القديم الذي كانت تستخدمه قبل سباق إسبانيا.

ولا يعكس هذا القرار أنّ فيراري أخطأت باستخدامها التركيبة الجديدة في الجوائز الكبرى الماضية حيث أنّ التركيبة القديمة كانت تولّد قدراً أقلّ من الإرتكازيّة ومستويات الجرّ.

 

مقارنة بين الجناحين الأماميين لفيراري
مقارنة بين الجناحين الأماميين لفيراري

صورة لجيورجيو بيولا

تورو روسو

مقارنة بين الجناحين الأماميين لتورو روسو
مقارنة بين الجناحين الأماميين لتورو روسو

صورة لجيورجيو بيولا

 

كما قدّمت تورو روسو جناحاً خلفياً مختلفاً حيث كان أكثر انخفاضاً. كما كان هنالك شقٌ أفقيٌ في الجزء العلوي من اللوحة الجانبيّة علاوة على عدّة خياشيم إضافيّة في القسم السفلي منها.

وأدخل الفريق بعض التعديلات على الجناح الأمامي، حيث أنّ الإختلاف الأبرز يكمن في إزالة اللوحة العلويّة لتقليل مستويات الجرّ ما يساهم في زيادة السرعة القصوى.

ويليامز

الجناح الخلفي لسيارة ويليامز
الجناح الخلفي لسيارة ويليامز

صورة لجيورجيو بيولا

 

من جانبه قرّر فريق ويليامز سلوك وجهة مختلفة عن الجميع مستخدماً تركيبة تولّد قدراً أكبر من الإرتكازيّة، وكان ذلك واضحاً في جدول ترتيب السرعات القصوى على الخطوط المستقيمة.

كما استخدم الفريق جناحاً خلفياً يولّد قدراً كبيراً إلى حدٍ ما من الإرتكازيّة ويتضمّن خمسة خياشيم في كلا الجانبين بدرجة انحناء عالية للجزء الأساسي من الجناح.

وفي سعيه لتقليص قوّة الجرّ قرّر الفريق الإستغناء عن الجزء العلوي من الجناح الأمامي.

كما قرّر الإبقاء على مقعد القرد أيضاً، وأشار البعض إلى أنّ استخدامه جاء لمنع توقّف الجناح الخلفي عن العمل كما حدث في بداية هذا الموسم.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , ويليامز , تورو روسو , مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تحليل