تجارب جديدة لقمرة القيادة المغلقة بالفورمولا واحد

علِم موقع موتورسبورت.كوم أنّ الاتحاد الدولي للسيارات يعتزم إجراء اختبارات لقمرة القيادة المغلقة في أعقاب الحادث المُميت الذي تعرّض له سائق سلسلة سباقات الإندي كار جاستن ويلسون.

فارق ويلسون الحياة في المستشفى بعد تعرّضه لإصابة بالغة في رأسه إثر ارتطام حطام سيارة أخرى به في اللفات الأخيرة من السباق الذي أقيم يوم الأحد الماضي على حلبة بوكونو في بنسلفانيا.

وأثارت هذه الحادثة الجدل من جديد حول إمكانيّة اغلاق قمرة القيادة من أجل حماية رأس السائقين، إذ بدأت الخطوات الأولى بعد تعرّض السائق البرازيلي فيليبي ماسا لحادثٍ خطير في العام 2009.

إغلاق قمرة القيادة

أجرى الاتحاد الدولي للسيارات سلسلة من الاختبارات على مرّ السنوات الماضيّة لتقييم الإيجابيّات والسلبيّات حول موضوع إغلاق قمرة القيادة حيث ظهر العديد من العقبات في وجه التطبيق العملي.

وأظهرت التجارب الأولى التي اعتمدت على تصميم مُشابه للغطاء المُستخدم في الطائرات المُقاتلة مُشكلتين أساسيتين: قد يكون الغطاء قابلاً للكسر تحت صدمة قويّة، أو قد يدفع الغطاء بالحُطام نحو الهواء ممّا سيُعرّض الجمهور للخطر.

ولكن القلق الأكبر كان حيال قدرة السائقين على الخروج من السيارة بسُرعة في ظلّ تعرّضهم لحادث، أو عند تأخر الطواقم الطبيّة في إخراج السائق من السيارة كونه سيتوجّب عليهم إضاعة المزيد من الوقت في نزع الغطاء من السيارة.

وتبيّن في وقتٍ لاحق أنّ هذه الآثار السلبيّة تطغى على الإيجابيات التي تهدف الى تحسين حماية رأس السائقين.

فعلى سبيل المثال: لم يكن من المُمكن بالنسبة لكيمي رايكونن أن يخرج من سيارته بسُرعة وبراحةٍ تامة لو اعتمد مبدأ قمرة القيادة المغلقة بعد الحادث الذي جمعه مع الإسباني فرناندو ألونسو في سباق النمسا.

مفهوم جديد

دفعت هذه المخاوف الاتحاد الدولي للسيارات الى البحث عن مفهوم جديدٍ لا يستند على تصميم الغطاء المُعتمد في الطائرات المقاتلة من أجل خروج السائقين من سياراتهم دون أيّة عوائق أو تأخير.

وانصّب تركيز الاتحاد حول فكرة جديدة يتجلى مفهومها في وضع سلسلة من الشفرات العمودية من مختلف الارتفاعات حول الجزء الأمامي من قمرة القيامة، بهدف دفع الحطام بعيدًا عن خوذة ورأس السائقين، في ظلّ خروجٍ سريعٍ وآمن من السيارة في نفس الوقت.

ومن قبيل الصدفة فقد ناقش مسؤولو الفورمولا واحد هذه المسألة مع الاتحاد الدولي للسيارات الأسبوع الماضي، وذلك قبل الحادث الذي تعرّض له الراحل ويلسون، إذ تمّ الاتفاق على البدء بالاختبارات الشهر المُقبل.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة