بيريللي تقدّمت باقتراح قبل عامين للحدّ من الاستخدام المفرط للإطارات

إنتقدت شركة بيريللي المعنيين على بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لعدم الجاوب مع الإقتراح الذي تقدّمت به قبل عامين والذي كان من شأنّه أن يمنع الجدل القائم حول انفجار إطار سيباستيان فيتيل في سباق بلجيكا.

تعرّض إطار فيتيل لانفجار مُفاجئ في اللّفة قبل الأخيرة من مُجريات سباق سبا-فرانكورشان، إذ شنّ هجومًا لاذعًا على بيريللي بعد خسارته لفرصة الصعود الى منصّة التّتويج، فيما أوضحت الشركة الإيطاليّة بأنه لم يكن يجدر بفريقه فيراري اتباع استراتيجيّة التوقف لمرّة واحدة فقط.

وقام الألماني بالتوقف في اللّفة الـ15 إذ قام بتغيير إطاراته الى الإطارات المُتوسطة التي استخدمها على مدار 28 لفة متواصلة.

وكشفت بيريللي في بيانٍ أصدرته مع نهاية جائزة بلجيكا الكُبرى بأنها طلبت من المعنيين وضع حدّ للعد الأقصى من اللّفات بالنسبة للإطارات المُستخدمة.

وجاء في بيان بيريللي التالي "منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013، اقترحت بيريللي سنّ قانون يُحدّد الحدّ الأقصى من عدد اللّفات التي بإمكان الفرق اعتمادها على نفس نوعيّة الإطارات. ولكن تمّ رفض هذا الطلب".

وأضاف "وقد نصّ الإقتراح الذي تقدّمنا به الى حدّ من المسافة القصوى من الإطارات القاسيّة الى 50 بالمئة، والإطارات اللّينة الى 30 بالمئة من مسافة السباق الإجماليّة".

وتابع البيان "وهذا يعني أنه لو طُبّق هذا الإقتراح تحت هذه الظروف في سباق بلجيكا، لكان الحدّ الأقصى لعدد لفات الإطارات المُتوسطة هو 22 لفة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي