بيرني يقول "لا مجال للديمقراطية"

دائمًا ما يُعتبر سوبريمو الفورمولا واحد بيرني إكليستون جيدًا لناحية اقتباس الأقوال المأثورة من كلامه، ولم يُخيِّب أملنا في ذلك من خلال مُقابلته مع قناة "آر تي" التلفزيونية الروسية.

تحدَّث بيرني البالغ من العمر 84 عامًا إلى الصحافية السياسية صوفي شيفاردنادزه في سوتشي، حيث شملت المُقبالة معه مجموعة كبيرة من المواضيع، من داخل وخارج عالم سباقات الجائزة الكبرى، وكما هو الحال دائمًا لم يخشى البريطاني من مشاكله مع القضاء.

إليكم أبرز النقاط التي تناولها الحوار مع عرّاب البطولة:

حول استخدام روسيا للفورمولا واحد كوسيلة للعلاقات العامة: "لا أعتقد بأن روسيا بحاجة إلى أحداث رياضية لكي تكون عظيمة وتبدو رائعة. وما فعلته هو أن تُظهر لبقية العالم جوهر روسيا – وهذا هو الفرق".

حول بوتين: "رائع، أنا من أكبر المُعجبين به".

حول الديموقراطية في الفورمولا واحد: "قبل كُل شيء، لا أعتقد بأن هنالك مكانٌ للديمقراطية في الفورمولا واحد".

حول كونه 'ديكتاتورًا' ناجحًا: "أعتقد، بأنه إذا تمكنت نوعًا ما من جعل الناس يتفقون فيما تُحاول فعله ويدعمونك، فإنها ستبدو ديمقراطية".

حول القيادة: "المُشكلة في العالم اليوم هي أنه لا يوجد لدينا الكثير من القادة الحقيقيين. إذا نظرت إلى جميع الدول وحاولت اختيار أحد ما – لن يكون أمرًا سهلًا. قد تحصل على مثل هذه النوعية من الأشخاص الذين يعتقدون بأنه يُمكنهم فعل ذلك، ولكنهم ليسوا كذلك".

حول سيب بلاتر من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "أعتقد بأنه لم يكن ينبغي عليه إطلاقًا التنحي عن منصبه، وأعتقد بأنه لم يكن ينبغي إطلاقًا مُواجهته، لأنه أصبح لدينا الكثير من البُلدان حول العالم التي تلعب كرة القدم الآن بسببه. وإذا تم الزعم بأنه تم رشوة هؤلاء الأشخاص لكي تحصل هذه الأمور في بُلدانهم، فإن ذلك جيد. هذه هي الضريبة التي على رياضة كرة القدم دفعها".

حول الفورمولا واحد بعد بيرني: "من المُحتمل بأنهم سيجدون شخصًا ما سيُنجز عملاً أفضل مما قُمتُ به. رُبما بطريقةٍ مُختلفة. رُبما، شخصٌ ما مع ديمقراطية أكثر بعض الشيء".

عن القواعد مُستقبلًا: "أعتقد بأن الكثير من تلك الأنظمة التقنية صارمة جدًّا، وهي بالفعل تبدو كبيتٍ قديم ويستمر قاطنوه بإضافة قطعٍ وأجزاءٍ إليه، وفي الحقيقة لا أحد يعرف لما نُضيفها. وأنا مُذنبٌ في ذلك مثل أي شخصٍ آخر؛ لذا أعتقد بأن علينا تمزيقها ووضع أنظمة جديدة. لقد أصبحنا جامدين جدًّا مع الكثير من القواعد والأنظمة، وأعتقد بأنه ينبغي علينا ترك السائقين يقودون بحرية عندما يخرجون لخوض السباقات. لا ينبغي عليهم تلقي المُساعدة من منصات الفرق، ولكن بإمكانهم الحصول على بعض التوجيه والنُصح".

حول استعراض الفورمولا واحد: "أعتقد بأننا في مجال عمل استعراضي، سنقع في المشاكل في اللحظة التي نتوقف فيها عن ترفيه الجماهير. كما أعتقد أنّ هنالك الكثير من الأشخاص الذين يُحبون التسابق، مُشكلتنا الكبرى هي أننا بتنا نعلم جيدًّا من سيُصبح بطل العالم هذا العام. هذا ليس أمرًا صحيحًا. يأتي الناس لمُشاهدة التسابق، لمُشاهدة أي شيء، ولا يُريدون معرفة النتيجة قبل انطلاق السباق. ولذلك أريد تمزيق كتاب القواعد هذا".

حول لويس هاميلتون: "إنه مُنفتح، إنه شخص بتفكير مُنفتح جدًّا، وأعتقد بأنه يرغب وبشدة في فعل أمور جيدة للفورمولا واحد. وأعتقد بأن يُقدِّر المجال الذي يعمل فيه".

حول السائقين عمومًا: "تنجذب نحو بعض السائقين، ومن السهل الشعور بالانجذاب تجاه بعض السائقين، كُنتُ مُقربًّا لبضعة أصدقاء جيدين جدًّا. لذا تنجذب إلى هؤلاء السائقين. كل واحدٍ منهم لديه شيءٌ مُميز بعض الشيء. تحدثت للتو مع هاميلتون حول الأمور التي يرغب بالقيام بها – وهو يُفكر على المدى البعيد، لذا من الجيد أن تكون قادرًا على التشجيع".

حول انتقال الفورمولا واحد نحو الشرق: "نحن بُطولة عالمية، وكُنا دائمًا بُطولة للعالم. ونوعًا ما نتخذ من أوروبا قاعدةً لنا – لذا بالكاد يُمكن اعتبارها بُطولة عالمية، لذا عندما أُتيحت لنا الفُرصة للتحرك، أقصد، حاولت أن نُقيم سباقًا [هُناك] حتى في حقبة الثمانينات [من القرن العشرين]. لذا أردت دائمًا التحرك وفق هذه الطريقة. على كُلٍّ أعتقد بأن أوروبا أصبحت من الماضي، وكما تعرفون أعتقد بأنه سيكون من اللطيف أن يأتي الناس من الصين وحتى من هنا لزيارتها ويعرفوا كيف كانت السباقات في الماضي. لن تذهب لأي مكان".

حول الولايات المُتحدة الأمريكية: "لستُ مُتحمسًّا جدًّا حول أمريكا، لذ تعدّ المُشكلة الكبرى هي أنهم يعتقدون بأنهم القوة العظمى في العالم. وهذا أمرٌ صعب، لأنهم عبارة عن جزيرة كبيرة لذا فهم معزولون نوعًا ما؛ بدؤوا يتعلمون وببطء ما يفعله الآخرون حول العالم".

حول الأمور الأخرى التي يُمكنه إنجازها: "كُنتُ سأستمر في مهنتي القديمة، كُنت وكيلًا للسيارات المُستعملة، لذا كان من المُمكن أن أستمر في ذلك. اشتريت فريق سباقات وقررت أن أتقاعد من هذا العمل، سافرت حول العالم وأشرفت على فريقي للسباقات، ولكني تورطت أكثر في شؤون السباقات ...".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة مقابلة