المرض يُنهي يوم هاميلتون الأوّل من تجارب برشلونة بشكل مُبكّر

المرض يُنهي يوم هاميلتون الأوّل من تجارب برشلونة بشكل مُبكّر


إنتهى اليوم الأوّل للسائق البريطاني لويس هاميلتون خلف سيارة مرسيدس في التجارب الشتوية الثانيّة الى تستضيفها حلبة برشلونة الإسبانيّة بشكّل مُبكّر بعدما أعلم فريقه بأنّه لا يشعر بأنه على ما يُرام.

وبهذا يكون يوم هاميلتون قد إنتهى بعد قيادته للسيارة لـ11 لفة، إذ وبعد ساعتين من التجارب حقّق المركز الخامس وراء المُتصدّر جنسن باتون الذي أكمل 14 لفة لغاية الآن في يوم إيجابي لفريق مكلارن.

فريق مرسيدس سيستعين بخدمات السائق الألماني باسكال فيرلين في فترة ما بعد الظهيرة كي يُنهي برنامجه المُقرّر لليوم الأوّل.

وقال فريق مرسيدس على حسابه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر "لقد توقف يومنا بشكل غير مُخطط له في الوقت الراهن. لا يشعر هاميلتون بأنّه على يُرام إذ لم يتمكّن من مواصلة القيادة".



وأضاف "لذلك سنقوم بالتعديل على السيارة من أجل إتاحة الفرصة لفرلين لقيادتها".

وسيقوم زميل هاميلتون، نيكو روزبرغ بقيادة السيارة يوم غدٍ الجمعة على أن يعود البريطاني الى مقصورة القيادة يوم السبت.

تجدر الإشارة الى إنّ فيرلين شارك في الفترة الصباحيّة مع فريق فورس إنديا على متن سيارة العام الماضي.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم التجارب الشتوية, حلبة برشلونة, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون