الكشف عن القيود الجديدة التي ستُفرض على الإنطلاقة

الكشف عن القيود الجديدة التي ستُفرض على الإنطلاقة


أعلم الإتحاد الدولي لرياضة السيارات «فيا» الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا واحد بالإجراءات الجديدة المتعلّقة بانطلاقة السباق والتي ستدخل حيّز التنفيز بدءًا من سباق جائزة بلجيكا الكبرى حسبما كشفه موقع موتورسبورت.كوم.

وفي إطار المساعي لتقليص العوامل المساعدة للسائقين في الفورمولا واحد، وافقت «فيا» على فرض حدود صارمة على أنظمة انطلاق السيارة وذلك لضمان زيادة تأثير السائقين على انطلاقتهم على شبكة الإنطلاق.

كما أرسلت «فيا» بيانا إلى الفرق تؤكد فيه على احترام المادة 20.1 من القوانين الرياضية للفورمولا واحد والتي تنص: "يجب على السائق قيادة السيارة وحيدًا ومن دون مساعدة".

وقال شارلي وايتينغ مدير سباقات الفورمولا واحد في هذا البيان أنّه سيتم تطبيق القانون بأكثر صرامة بهدف ضمان اقتصار السائق وحيدًا على إعداد انطلاقته.

كما جاء في بيان التوجيه الفني الجديد «تي دي/017-15» تحت عنوان "تجارب الإنطلاق وإجراءات الإنطلاق" أنّ «فيا» ستقوم بمراقبة نقطة عمل القابض من ناحية تقنية ومن ناحية التضييقات المتوقعة على محادثات الراديو.

وبدءًا من الآن، سيتم حظر تغيير نقطة عمل القابض منذ خروج السيارة من المرآب لأول مرة بعد فتح خط الحظائر قبيل انطلاق السباق إلى ما بعد فترة اصطفاف السيارات التي تنطلق مع بداية الجائزة الكبرى.

بالإضافة إلى ذلك، تحاول «فيا» تقليص قدرة الفرق على مساعدة السائقين لإيجاد النقطة المثالية للقابض.

وبداية من سباق بلجيكا، يجب على السائقين تفعيل كاشف نقطة القابض المثالية من خلال تعطيل أي زر أو محوّل مرتبط بتلك الوظيفة.

كما أوضح الإتحاد الدولي للسيارات المؤشرات الأولية للتغييرات التي ستطرأ على محادثات الراديو وذلك لضمان عدم حصول السائقين على مساعدات من قبل الفريق.

وأضاف البيان التوجيهي أن المحادثات بين السيارة والفريق أثناء لفات الإستطلاع أو التحمية يجب أن تقتصر على المعلومات الرياضية والسلامة، ما يعني بعبارة أخرى عدم السماح بأي محادثات تتعلق بانطلاقة السباق.

وأوضح وايتينغ أن المعلومات الوحيدة التي سيُسمح بها هي التي تتعلق بالسلامة مثل مشاكل خطيرة على السيارة أو تحذير من ثقب في الإطارات أو وجود ضرر أو الإشارة إلى مشكل في سيارة أحد المنافسين.

بالإضافة إلى ذلك سيتم السماح بالمحادثات المتعلقة بالدخول إلى خط الحظائر من أجل إصلاح السيارة أو الإنسحاب من السباق والمعلومات التنظيمية ( الأعلام الصفراء والحمراء والمعلومات المماثلة)، بالإضافة إلى المعلومات المتعلقة بالمسار المبلل، أو وجود زيت أو أشلاء عند بعض المنعطفات أو الحاجة إلى تبادل المراكز مع السائقين الآخرين.

وأكّد الإتحاد الدولي للسيارات على اعتبار أي محادثة أخرى خرقًا للمادة 20.1 من القوانين الرياضية وهو ما قد ينتج عنه حصول السائق على عقوبة.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الاتحاد الدولي للسيارات, فيا