الفورمولا واحد تُودّع بيانكي

الفورمولا واحد تُودّع بيانكي


ودّعت بطولة العالم للفورمولا واحد سائقها الشاب جول بيانكي بحضور عدد من الوجوه والسائقين البارزين في الجنازة التي أقيمت في مسقط رأس الفرنسي في نيس.

وتوفيّ بيانكي ليلة الجمعة الماضية بعد معاناة دامت طيلة 9 أشهر على إثر إصابته بجروح خطيرة بعد الحادث المريع الذي تعرّض له خلال سباق جائزة اليابان الكبرى.

وبعد وصول موكب الجنازة إلى كاتدرائيّة «سانت ريبارتي» في مدينة نيس حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المحليّ، تمّ نقل نعش بيانكي إلى الداخل على أكتاف عدد من أصدقائه وأفراد عائلته.

وتمّ تعليق صورة كبيرة لسائق ماروسيا السابق على الحائط الخارجي للكاتدرائيّة، فيما تمّ وضع العديد من الأكاليل في الساحة القريبة حيث خيّرت العائلة إقامة مأتم بسيط ومغلق أمام العامّة.

وكان بطل العالم السابق الفرنسي ألان بروست من ضمن الحاضرين في الجنازة إلى جانب كلٍ من جنسن باتون وسيباستيان فيتيل ولويس هاميلتون، وشارك جميعهم في حمل نعش بيانكي إلى داخل الكاتدرائيّة.

وجاء في الكلمة القصيرة التي ألقاها عدد من أفراد أسرته: "سوف نبقى أقوياء لك حتّى النهاية. شجاعتك، وقوتك وكرامتك ستبقى محفورة فينا الى الأبد".

وأضافت العائلة "مهما يحصل سواء كُنّا نشعر بالحزن أو بالخوف، نحنُ نعلم بأنك ستكون الى جانبنا في جميع الأوقات. ستعلم كيف تحمي عائلتك".

وأكملت "فقدانك هي محنة مؤلمة. ولكن اعلم أننا نُحبك الى الأبد".

كما كان معظم السائقين الحاليين ضمن الحضور بما في ذلك نيكو روزبرغ، ونيكو هلكنبرغ، و رومان غروجان، وفيليبي ماسا، وماركوس إريكسون، ودانييل كفيات، ودانيال ريكاردو وأدريان سوتيل.

كما كان أليكسندر فورز رئيس جمعيّة سائقي الجائزة الكبرى من ضمن الحاضرين إلى جانب رئيس الإتحاد الدولي للسيارات «فيا» الذي أخذ قرار سحب الرقم 17 الذي كان يستخدمه بيانكي نهائيًا.

يشار إلى أنّ آخر حادث مميت في بطولة العالم للفورمولا واحد يعود للعام 1994، حيث توفيّ بطل العالم ثلاث مرّات البرازيلي آيرتون سينا على حلبة سان مارينو الإيطالية.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم جول بيانكي, فريق ماروسيا