الفرق مُرتاحة نتيجة رفع الحظر عن تطوير المُحركات لعام 2015

الفرق مُرتاحة نتيجة رفع الحظر عن تطوير المُحركات لعام 2015


أبدت فرق الفورمولا واحد عن إرتياحها عبر السماح بتطوير المُحركات في الموسم المُقبل من سباقات الفورمولا واحد، إذ يرى كُلّ مُصنعّ بأنّه سيتمكّن من إغلاق الفجوة مع مُنافسيه وهو ما سيصب في نهاية المطاف في مصلحة الفرق التي يُزوّدها بالمُحركات.

سمح الإتحاد الدولي للسيارات (فيا) المُصنعّين خلال الموسم المُقبل بعدما وجد فريق فيراري ثغرة في القوانين لا تنصّ عن موعد مُحدّد للتجميد. الصانع الياباني هوندا كان خارج هذه اللائحة كونه لم يُشارك في مُنافسات العام الماضي.

ولكن بعد عن هوندا مع الإتحاد الدولي للسيارات قرّر الأخير السماح لهوندا بتطوير مُحركها وفقًا لمُتوسّط المفاتيح غير المُستخدمة من قبل المُصنعين الآخرين قبل بداية الجولة الأولى من البطولة في أستراليا.

وتعليقًا على السماح لهوندا بتطوير مُحركها قال مُتحدّث بإسمها لشبكة «سكاي سبورت» البريطانيّة "لقد حصلت هوندا على البيان الرسمي مساء يوم السبت. ونحنُ نفهم بطريقة أو بأخرى التوضيح من قبل الفيا، إلّا إنه لا يُمكننا التعليق على موقفنا في الوقت الحالي".

من ناحيته يعتقد فريق ريد بُل بأنّ السماح بتطوير المُحركات سيسمح لرينو بالإقتراب أكثر من مرسيدس، ولكن الصانع الألماني سيستفيد أيضاً من هذه الثغرة ولن يقف مكتوف الأيدي.




وقال الفريق "إنّ الوقت الإضافي بتطوير المُحركات سيُساعد المُصنعين على الإقتراب أكثر من مرسيدس، ولكن بالرُغم من ذلك ستستفيد مرسيدس أيضاً من هذا التعديل".

وفي غضون ذلك، وصف رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني قرار السماح بتطوير المُحركات بأنّه الإنتصار الأوّل للحصان الجامح في 2015.

كما أكّد توتو وولف المُدير الرياضي في مرسيدس بأنّ الصانع الألماني مُرتاح للسماح بتطوير المُحركات، إذ لديه برنامج آخر قد يُساعده على الحصول على أفضليّة كبيرة مع حلول العام 2016.

ورأى المُدير التقني في ويليامز بات سيموندس في حديثه مع صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» الإيطاليّة بأنّ السماح بتطوير المُحركات قد يُعزّز من الهيمنة التي تمتعت بها مرسيدس في العام الماضي.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم ريد بُل, سيرجيو ماركيوني, فيا, مرسيدس