التعديلات تبدأ على حلبة المجر

بدأ رؤساء حلبة هنغارورينغ المجريّة بإجراء تغييرات واسعة، إذ انطلق برنامج العمل على تحسين حلبة الفورمولا واحد الأسبوع الماضي.

يقوم المعنيون بإضافة طبقة جديدة من الأسفلت بعدما تمّ إرسال عدّة حفارات لنزع الطبقة القديمة. والمُثير للإهتمام هو أنّ طبقة الأسفلت الحاليّة تعود إلى العام 1985/6 عندما تمّ تشييد الحلبة، إذ تمّ العمل في السنوات الأخيرة على تحسين وتطوير خطّ منطقة الصيانة والمُنعطف الأخير.

وقد تمّ التخطيط لتغيير طبقة الأسفلت بواحدة جديدة منذ أربع سنوات على الأقلّ، إذ أوضح المُشرفون على الحلبة في السباق الأخير الذي أقيم في يوليو/تموز الماضي بأنه لا يُمكن تأخير العمل أكثر من ذلك.

وتقتضي الخطة بنزع حوالي 3 إلى 5 سنتميترات من سطح الحلبة، وإضافة الطبقة الجديدة إذ يُعتقد بأنّ أساسيات المسار تحت تلك النقطة لا تزال جيدة.

تعديلات أخرى

سيقوم المعنيون كذلك باستبدال المنطقة الحصوية الموجودة على المُنعطف العاشر بأخرى اسفلتيّة، فضلاً عن إضافة حفف جانبيّة مزدوجة على المنعطفين الرابع والـ 11.

ومن المُتوقّع أن تستمر أعمال الصيانة لشهرين، إذ سوف تنتهي قبل فصل الشتاء المقبل أو الربيع وفقاً لحالة الطقس.

التعديلات الكبرى قيد الإنتظار

أعلنت حلبة المجر في يوليو/تموز الماضي عن خطط شاملة لإجراء تعديلات أكبر على الحلبة مع تمويل من قبل الدولة، وعلى الرُغم من ردود الفعل الإيجابيّة من قبل بعض أعضاء الحكومة المحليّة، لكن لم يتّم منح الضوء الأخضر حتّى الآن.

ويهدف المعنيون على الحلبة إلى هدم وإعادة بناء العديد من المراكز الموجودة إذ قد تصل كلفة هذه التعديلات إلى 90 مليون دولار.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المجر الكبرى
حلبة هنغارورينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة