الإنتقادات تتوالى على فكرة إيكلستون بإنشاء بطولة مُخصّصة للسيدات

الإنتقادات تتوالى على فكرة إيكلستون بإنشاء بطولة مُخصّصة للسيدات


قوبلت فكرة عرّاب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بيرني إيكلستون بإقامة بطولة مُخصّصة للسيدات بالرفض من قبل بعض المُحترفات في المجال، ولعلّ أبرزهن سوزي وولف سائقة التطوير في فريق ويليامز.

ومن أجل إعادة الإهتمام بسباقات الفورمولا واحد وفتح المجال أمام السيدات لدخول مُعترك الجوائز الكُبرى، إقترح إيكلستون على هامش جائزة ماليزيا الكُبرى إقامة بطولة مُخصّصة للسيدات فقط تُقام قبل إنطلاق سباق الفورمولا واحد.

ولكن يبدو بأنّ الفكرة لم تلقَ إعجاب السائقات التي اعتبرنها بأنها تقليلٌ من إمكانياتهن في مُنافسة نظرائهن من الرجال وهي الرسالة التي لا يجب دعمها.

وقالت وولف لصحيفة «التايمز» البريطانيّة "هذه بكُلّ تأكيد ليست الطريقة المُثلى للتقدّم الى الأمام. أوّلاً، أين سنجد مجموعة كاملة من السائقات على شبكة الإنطلاق وهنّ فعلاً جيّدات بما فيه الكفايّة؟"

وأضافت "وثانيًّا، لقد شاركتُ في كامل مسيرتي في الرياضات الميكانيكيّة كمُتسابقة عاديّة. لماذا سأبحث الآن عن بطولة أكون فيها مُشاركة مع النساء فقط؟"

وولف أكملت حديثها بالقول بأنها سترفض أي فرصة تتاح لها للقيادة في أي سباق أو بطولة تقتصر على الجنس الأنثوي: "لن أكون مهتمة بالتسابق في أي سباق من هذا النوع. أحبذ أن لا أكون في هكذا سباق لأني لن أفوز بشيء. سباق تم البحث فيه عن أي فتاة لملء شبكة الإنطلاق؟"



من جانبها كتبت السائقة الكولومبيّة تاتيانا كالديرون البالغة 22 عامًا والمُشاركة في بطولة الفورمولا 3 الأوروبيّة على صفحتها على موقع تويتر "نحنُ لسنا بحاجة الى بطولة للنساء فقط. نحنُ قادرات على المُنافسة على أعلى المُستويات في رياضة السيارات".

وأضافت "في نهاية المطاف نحن عبارة عن سائقي سباقات بمُجرّد وضع الخوذة".

كما أقرّت ميشيل موتون رئيسة لجنة المرأة في رياضة السيارات التابعة للإتحاد الدولي بأنها لا ترى فكرة إيكلستون بإنشاء بطولة خاصة قرار صحيح.

وقالت موتون التي كانت سائقة راليات بالسابق لوكالة «أسوشيتد برس» "لن نقوم بشطب فكرة إقامة بطولة للسيدات من دون نقاش وبحث سليم. ولكن من تجربتي الخاصة كمُتسابقة، أعتقد حقًا بأنّ النساء يردن المُنافسة على قدم المساواة مع نُظرائهن من الرجال. وقد أثبتن ذلك من خلال العقود التي مضت بأنهن قادرات على فعل ذلك".

وأكملت "رياضة السيارات هي واحدة من ثلاث رياضات فقط حيث تُنافس المرأة الرجل في نفس المضمار بما في ذلك الإبحار وركوب الخيل. يجب علينا مُواصلة تعزيز الحقيقة التي تقول بأنّ رياضة السيارات هي مفتوحة للجميع مع نفس الإمكانات لتحقيق النجاح".

من جانبٍ مُختلف كُليًّا، قالت سائقة التطوير في لوتس كارمن جوردا بأنها مُنفتحة على فكرة إيكلستون واصفةً إياها بالرائعة.

وقالت لموقع الفورمولا واحد الرسمي على شبكة الإنترنت "إذا نجحت فكرة إقامة بطولة للسيدات فهذا سيكون رائعًا. عندما كنتُ صغيرة صعدتُ الى منصّة التّتويج إذ بدأ الطفل الذي حقّق المركز الثالث بالبكاء. وعندما سألوه عن ذلك قال بأن فتاة تمكّنت من التغلّب عليه".

وإختتمت "هذه هي ردّة فعل الرجال في كُلّ مكان في السباقات، يُحاولون دفعك نحو الأسفل".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيرني إيكلستون, سوزي وولف