إكليستون مرتبكٌ حيال تأجيل رينو صفقة الاستحواذ على لوتس

قال البريطاني بيرني إكليستون مالك الحقوق التجاريّة للفورمولا واحد أنّه بات مرتبكاً حول أسباب قضاء رينو كلّ هذا الوقت لاتّخاذ قرارها بإتمام صفقة الإستحواذ على فريق لوتس من عدمها.

تتواصل المحادثات بين الصانع الفرنسي والفريق البريطاني منذ عدّة أسابيع حتى الآن، لكنّ الطرفين لم يتوصّلا إلى اتفاق نهائي بعد، وذلك وسط تقارير تشير إلى أنّ الشركة الفرنسية تسعى للحصول على عوائد ماليّة إضافيّة من إكليستون كفريق ذا "تاريخٍ عريقٍ في البطولة" قبل أن تمضي قدماً في إتمام الصفقة.

واعترف البريطاني اليوم الجمعة أنّ مستقبل لوتس بات على المحكّ وأنّ الوقت يمضي بسرعة.

وتمكّن فريق لوتس لمدّة طويلة من تفادي الدخول تحت الحراسة القضائيّة، لكن جلسة الإستماع المقبلة والتي ستقام في الـ28 من الشهر الجاري ستكون مفصليّة بالنسبة له حيث وقع إعلامه بعدم منحه أيّ تأجيل إضافي.

واعترف إكليستون أنّه بات غير واثقٍ من إتمام الصفقة.

وقال في حوار صحفي لوكالة رويترز: "يبدو أنّ رينو ستستحوذ على فريق لوتس، «يبدو»".

وأضاف: "هذا ما كان الجميع يتوقّعه. لكن هل ستتمّ الصفقة أم لا فهذا ما لا أعلمه".

ثمّ تابع: "في حال لم تتمّ الصفقة قبل يوم الإثنين المقبل أو ضخّ بعض الأموال في وقت قريب... ما لم تتحرّك رينو، فلن تتمّ الصفقة".

وأكمل: "لأكون صادقاً، من الغريب أنّ شركة كبيرة مثل رينو أخذت كلّ هذا الوقت من أجل الوصول إلى قرار نهائي. هم بانتظار إسهامات منّا لإعطائهم سبباً للقيام بشيء ما، وهو ما فعلناه منذ أسبوعين. لا أعلم حقاً".

كما أشار إكليستون، الذي سمح لميكانيكيي لوتس بالتواجد في ضيافة نادي البادوك لتناول الوجبات خلال عطلة نهاية الأسبوع في سوزوكا، إلى أنّه بذل كلّ ما في وسعه للمساعدة على إتمام الصفقة.

وقال: "ما قمنا به من أجلهم ليس واجباً علينا، لكنّنا حاولنا المساعدة على إبقاء رينو في الفورمولا واحد. اتفاقُنا مع رينو وليس لوتس".

يشار إلى أنّ شاحنات لوتس وصلت متأخّرة إلى سوزوكا نتيجة تأخّر الفريق في دفع ديونه، كما مُنع الفريق من مقرّ الضيافة الخاصة به، حيث أجبر رومان غروجان على التحدّث إلى وسائل الإعلام تحت الأمطار يوم أمسٍ الخميس.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق لوتس اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو