ألونسو يبدأ العمل على جهاز المُحاكاة للعودة مع مكلارن في ماليزيا

ألونسو يبدأ العمل على جهاز المُحاكاة للعودة مع مكلارن في ماليزيا


سيبدأ السائق الإسباني فرناندو ألونسو العمل على جهاز المُحاكاة الخاص بفريقه مكلارن هذا الأسبوع من أجل الإستعداد بأفضل صورة مُمكنة للجولة المُقبلة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد التي ستُقام على حلبة سيبانغ الماليزيّة.

ولم يُشارك ألونسو في الجولة الأولى في أستراليا بسبب الإصابة التي تعرّض لها خلال التجارب الشتّوية على حلبة برشلونة الإسبانيّة، إلّا إنّه كان على تواصل تام مع فريقه خلال أيام الجائزة الكُبرى.

وقال مُتحدّث بإسم مكلارن لهيئة الإذاعة البريطانيّة «بي.بي.سي» "لدينا برنامج من أجل مُساعدة ألونسو للعودة الى السباقات إذ سيبدأ العمل على جهاز المُحاكاة".

من ناحيته قال مُدير الفريق إريك بولييه لصحيفة «الباييس» الإسبانيّة بأنّ ألونسو أراد العودة للتسابق مع مكلارن في أستراليا، ولكن الأطباء منعوه من ذلك.

وأضاف "حاول ألونسو التواجد معنا في أستراليا، ولكن الأطباء طلبوا منه البقاء في المنزل وأخذ قسطٍ من الراحة. ولكنه طلب مني أن أمنحه بيانات السيارة إذ كان مُتواجدًا معنا في الإجتماعات بإستثناء اللّقاء الصباحي المُبكّر الذي عقدناه يوم الجُمعة".

وأكمل "ألونسو بصحّة جيدة، ولكنه بدأ يشعر بالقلق لأنه إذا بقي لعدّة أيام إضافيّة في المنزل سيُجّن. كُنّا نريد تواجده معنا ولكن الأمر لم يكن في يدنا. هُناك قوانين وقواعد يجب اتباعها، إذ سيحصل على الضوء الأخضر من قبل الإتحاد الدولي للسيارات للمُشاركة معنا بمُجرّد تجاوزه للفحوص الطبيّة".

كما أكّد بولييه بأنّ مكلارن لا تُحاول إخفاء ما جرى، بل على العكس تمامًا الفريق هو الذي طلب من الإتحاد الدولي التدخّل من أجل معرفة ملابسات الحادث.

وقال "كنت بجانب ألونسو بعد وقوع الحادث. كنت أزور المُستشفى يوميًّا من أجل التحدث الى الأطباء. نُريد الأفضل له. نقوم بكُلّ شيء بشفافيّة مُطلقة مع الإتحاد الدولي للسيارات. نملك نفس درجة الإهتمام من أجل معرفة ماذا حدث بالفعل".

وإختتم "لا تُوجد مشاكل بيننا وبين ألونسو. كان حادث مأساوي ولكن يُمكنني التأكيد بأنّ علاقتنا جيدة للغاية".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق ماليزيا, فرناندو ألونسو, فريق مكلارن