ألونسو: التقدّم لن ينعكس على نتيجتنا في سباق النمسا

ألونسو: التقدّم لن ينعكس على نتيجتنا في سباق النمسا


كشف السائق الإسباني فرناندو ألونسو بأنّ سباق جائزة النمسا الكُبرى قد يكون أسوأ من الجولة الأخيرة الكارثيّة لفريقه في كندا، مُشددًا بأنّ النتائج لن تُظهر في الوقت الراهن مدى تحسّن أداء السيارة من جولةٍ الى أخرى.

وسيبدأ ألونسو الجولة الثامنة من بطولة هذا الموسم من مُؤخرة الترتيب بعد إجراء تكتيكي من قبل فريقه مكلارن لتغيير مُحركه، إلّا إنه سيكون الوحيد الذي سيحصل على التحديثات الجديدة على سيارته.

وعلى الرُغم من تعرّض فريق مكلارن لأسبوع صعبٍ للغاية في الجولة الأخيرة في كندا بعد إنسحاب السيارتَين، بيد إنّ ألونسو لا يعتقد بأنّ النتيجة قد تختلف جذريًّا كون خصائص حلبة ريد بُل رينغ لا تُناسب مزايا سيارته.

"سيكون أسبوعًا صعبًا آخر" قال ألونسو، مُضيفًا "وعلى الأرجح فإنّ النتائج لن تكون جيدة. سنتعرّض لبعض العقوبات، لذلك ستكون هذه الجائزة الكُبرى أشبه بجائزة إختبارات إذ ستكون مُفيدة للغاية بالنسبة لنا مع التحديثات على السيارة".

وأكمل "نأمل أن نخرج من هذا الأسبوع مع بعض الأجوبة. سيكون هُناك أيضاً يومين من الإختبارات بعد السباق مُباشرةً. نحنُ بصدد مواجهة أيام مُهمّة بالنسبة للفريق".

وتابع قائلاً "أشعر بالتفاؤل مع جميع التحديثات التي ستدخل على السيارة في المُستقبل القريب، إلّا إنّ نتيجة هذا الأسبوع لن تختلف بمقدار كبير. وفي الواقع، يُمكن أن تكون أسوأ".



وأشار ألونسو الذي كان يتوقّع أن يكون فريقه أكثر قدرة على المُنافسة مع بداية الموسم الجاري بأنه لم يفقد ثقته بمكلارن كون الفريق سيُصبح تنافسيًّا للغاية في المُستقبل، مُؤكّدًا المسألة مرهونة بالوقت لا أكثر.

وقال "من الواضح بأنّ الموقع الذي وجدنا فيه أنفسنا بعد التجارب الشّتوية لم يكن مثاليًّا، إذ كُنّا نتوقّع أكثر قليلاً من ذلك، ولكن هذا هو الحال. ولكن أداء السيارة يتحسّن بإستمرار سباق بعد سباق".

وإختتم "نحنُ نتوقّع تحقيقنا لنقلة نوعيّة في ظرف شهر أو شهرين من الآن. سوف نرى أين سيكون موقعنا قبل نهاية العطلة الصيفيّة وسنرى أين سنكون مع نهاية العام وهذا ما سيمنحنا بعض الآمل للعام المُقبل".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ريد بُل رينغ, سباق النمسا, فرناندو ألونسو, فريق مكلارن