ألونسو: إذا أرادت هوندا شيئًا فإنها ستُحقّقه

ألونسو: إذا أرادت هوندا شيئًا فإنها ستُحقّقه


أثنى فرناندو ألونسو على طموح الصانع الياباني هوندا في النجاح ببطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد الموسم المُقبل، مُؤكّدًا إنّه إذا أراد شيئًا فإنه سيسعى الى تحقيقه.

وعلى الرُغم من إكمال مكلارن لأقلّ عدد من اللّفات خلال التجارب الشّتوية الأولى على حلبة خيريز الإسبانيّة، إلّا إنّ ألونسو كان واثقًا من قدرة فريقه على العودة بقوّة بمُساعدة هوندا.

وأكمل ألونسو أقلّ عدد من اللّفات على مدار أيام التجارب في خيريز بمجموع 38 لفة من دون أن يتمكّن من القيام بلفة سريعة.

"أرى الكثير من الإمكانات مع مكلارن-هوندا" قال ألونسو، مُضيفًا "أنا سعيدٌ بالعمل مع المُهندسين في هوندا، إذ رأيتُ من اليوم الأوّل شغفهم برياضة السيارات بشكل عام. الأمرُ ليس مُتعلّق بمُجرد مشروع الفورمولا واحد، بل بالطريقة التي يعيشون ويُفكرون بها".

وأكمل "إنها الثقافة. أنا من المُعجبين بالثقافة اليابانيّة، إذ يحملون تلك التجربة في عملهم. أنا على يقين بأنه عاجلاً أو آجلاً سوف نُحقّق ما نُريده لأنني أعتقد حقًا أنه إذا أرادت هوندا شيئًا فإنها ستُحقّقه".




كما أكّد ألونسو بأنّ سيارة العام الحالي مُختلفة عن العامين الماضيين إذ قال "إنّ تصميم السيارة مُختلف تمامًا عن الأعوام الماضيّة مع وصول بيتر برودرومو. كما إن هوندا عادت الى الفورمولا واحد بعد غياب دام لـ22 عامًا. إنّ الإلتزام من قبل الجميع هو في حدّه الأقصى وهذا شعورٌ رائع".

وعلى الرُغم من إختلاف الثقافتين البريطانيّة واليابانيّة، إلّا إنّ مكلارن وهوندا لم يُعانيان كثيرًا في التواصل مع بعضهما وفقًا لمُدير الهندسة مات موريس.

وقال موريس "جميع كبار المُهندسين، وأولئك الحاضرين مع هوندا في تجارب خيريز يتكلمون الانكليزيّة بصورة جيدة. حتّى خلال زيارتنا الى اليابان، لم تُشكّل اللّغة مُشكلة".

وإختتم "تقوم هوندا بجلب شيء جديد كُلّ يوم تقريبًا، وهذا ما سيكون عليه الحال أيضاً في التجارب التاليّة في برشلونة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فرناندو ألونسو, فريق مكلارن, محرك هوندا